4 قتلى من الفصائل الموالية لتركيا بانفجار لغم وعمليات قنص من قبل “قسد” على محاور أبو راسين (زركان) بريف الحسكة

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، انفجاراً قرب نقاط التماس ما بين الفصائل الموالية لتركيا و”قسد” على محاور أبو راسين بريف الحسكة، نتيجة لغم أرضي انفجر بسيارة عسكرية للفصائل الموالية لتركيا بالقرب من نقطة محارسهم “الغربال القديم” بريف قرية أسدية، ما أدى إلى مقتل 3 من العناصر، فيما حاول الرابع الهرب ليتم قنصه من قبل عناصر “قسد”.
وفي سياق ذلك، فشل عناصر الفصائل الموالية لتركيا بسحب الجثث أكثر من 3 محاولات بسبب استهداف عناصر “قسد” لهم خلال تلك المحاولات.
وتشهد محاور أبو راسين هدوءاً حذراً تتخلل هذا الهدوء استهدافات وقصف متبادل على نقاط التماس ما بين “قسد” من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى.
وكانت مصادر المرصد السوري أفادت، بأن القوات التركية قصفت محيط محطة الكهرباء المغذية لمنطقة تل تمر بريف الحسكة، مما أدى إلى خروج ثلاث خطوط “20 ك. ف” عن الخدمة وانقطاع الكهرباء بشكل كامل عن المنطقة.
وأشار المرصد السوري، خلال اليوم، إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية لها تواصلان قصفهما الصاروخي على مناطق ريف تل تمر، حيث طال القصف قُرى وبلدات الكوزلية وتل اللبن وأم الخير ودردارا، ومحيط القاعدة الروسية الواقعة في منطقة المباقر شمالي بلدة تل تمر بريف الحسكة، تزامنا مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي والتركي في أجواء المنطقة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ظهيرة اليوم، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها، استهدف قُرى وبلدات قرب الطريق الدولي حلب – الحسكة بريف تل تمر ضمن ريف الحسكة، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد