المرصد السوري لحقوق الانسان

 4 قتلى من المسلحين الموالين للنظام في هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حماة الشرقي

 

 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات عنيفة شهدتها مواقع بريف حماة الشرقي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، تركزت في محيط منطقة بيوض بريف الرهجان، واستمرت الاشتباكات العنيفة المترافقة مع استهدافات متبادلة، منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى ساعات الصباح الأولى، قتل خلالها 4 من المسلحين الموالين للنظام، بالإضافة لمقتل أحد عناصر التنظيم على الأقل، كما قتل مدني من عشائر المنطقة بعد إصابته بطلق ناري.

ونشر المرصد السوري صباح اليوم، أنه وفي خضم نشاط تنظيم “الدولة الإسلامية” في عموم البادية السورية، وما يقابله من عمليات مضادة وحملات أمنية لقوات النظام والميليشيات الموالية لها للحد من هذا النشاط متعدد الأساليب، والذي يبرز كهجمات وكمائن وزرع عبوات وألغام واستهدافات، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في انفجار لغمين اثنين على الأقل بقوة عسكرية في منطقة جبل العمور الواقعة إلى الغرب من منطقة السخنة ضمن بادية حمص الشرقية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 18 جريح، بعضهم في حالات خطرة.

وبذلك بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا وفقاً لإحصائيات وتوثيقات المرصد السوري، 1419 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ149 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب. كما وثّق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 937 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول