4 قضوا وقتلوا واستشهدوا في ظروف مختلفة وبمناطق متفرقة بسورية 

 

 وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل قائد عسكري سابق في فصيل “مجد الإسلام” الذي كان يعمل في محافظة درعا، وذلك بعد استهدافه برصاص مسلحين مجهولين في درعا البلد، قبل ثلاثة أيام، ليفارق الحياة اليوم متأثرًا بجراحه.

كما عثر أهالي بلدة تسيل في ريف درعا الغربي على جثة مواطن عمل ضمن صفوف الفصائل المعارضة بدرعا، قبل إجراء التسوية مع النظام في العام 2018، وتعاونه معها، حيث وجدت ملقاة على أطراف البلدة، وعليها آثار طلق ناري في الرأس.

ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصرين من الميليشيات المحلية الموالية لإيران، جراء هجوم من قِبل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف نقاط لهم في منطقة جويف ببادية الميادين ضمن الريف الشرقي لمحافظة دير الزور.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد