4 مجموعات وكتائب من أحـ ـر ا ر الـ ـشـ ـا م تعلق عملها مع هـ ـيـ ـئـ ـة ” تـ ـحـ ـر يـ ـر الـ ـشـ ـا م 

أعلنت 4 مجموعات من حركة أحرار الشام خروجها عن القيادة المعزولة التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، حيث أعلنت المجموعات انفصالها عن قيادة المعزولة التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، ومبايعتها للقيادة الجديدة المتمثلة بحركة “أبي سليمان الحموي”.
وضمت الكتائب والمجموعات المعلنة عن الانفصال: كتيبة أبي جعفر قطاع الساحل، ومجموعات النخبة و مشاة الرديف وصنوف المضاد و التحصين في قطاع الشام.
وفي 9 من نوفمبر تشرين الثاني الفائت، علقت 4 كتائب وألوية في حركة أحرار الشام الإسلامية عملها مع الحركة، عبر بيان جاء فيه : “الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد: نعلن نحن الكتائب العاملة في قطاع إدلب في حركة أحرار الشام الإسلامية عن تعليق عملنا مع الحركة بسبب سياسة قيادتها في التعامل مع أبناء الحركة ورفض الاستماع لمشورة ونصح الغيورين عليها بما يحافظ وحدتها وتماسكها”.
ووقع البيان كل من لواء عمر الفاروق – إدلب، وكتيبة أنصار الحق – معرة النعمان، وكتائب أحمد عساف – بنش، ولواء فجر الإسلام – كفرومة.
وجاء ذلك بعد إصدار الألوية العاملة في حركة “أحرار الشام” وهي كل من :لواء الإيمان -حماة، لواء الخطاب- الغاب، قوات النخبة في لواء العاديات- الغاب، لواء الشام-دمشق، كتيبة الحمزة-إدلب، بياناً تعزل فيه قيادة الحركة الحالية المتمثلة “بعامر الشيخ “وتعيين القائد الجديد  “يوسف الحموي”.