40 ألف مدني يغادرون آخر معقل لداعش في شرق سوريا

31

قال مصطفى بالي المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، الأربعاء، إن نحو 40 ألف مدني غادروا آخر بقعة يحتلها تنظيم “داعش” في شرق سوريا.

وتنتظر قوات سوريا الديمقراطية استكمال الإجلاء قبل اقتحام “الباغوز” أو إجبار مسلحي داعش على الاستسلام، ونقلت عشرات الشاحنات المئات من المدنيين إلى خارج القرية الثلاثاء.

وأضاف بالي أن هذا العدد يضم نازحين من بلدة “هجين” التي تقع على نهر الفرات وسيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن في ديسمبر/ كانون الأول، ومن قرية “الباغوز” المجاورة التي حاصرتها القوات بالكامل.

وتكثف قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي هجومها على الجيب الأخير للتنظيم في ريف دير الزور الشرقي بسوريا، حيث بات محاصراً في نصف كيلومتر مربع، بعدما خاضت ضده معارك على جبهات عدة في العامين الأخيرين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد في بداية فبراير/شباط أن “داعش يلفظ أنفاسه الأخيرة في سوريا”، وقال إن طائرات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية باتت تحاصر التنظيم في منطقة لا تتعدى 4 كيلومترات.

المصدر: اخبار الان