40 على الأقل قضوا في معارك سهل الغاب المستمرة من عناصر قوات النظام ومقاتلي الفصائل خلال الـ 24 ساعة الفائتة

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أعطبت الفصائل الإسلامية بصاروخ تاو أمريكي الصنع، دبابة لقوات النظام في محيط المحطة الحرارية في منطقة زيزون بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، والتي تستمر الاشتباكات في محيطها بين جند الأقصى وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)وفصائل إسلامية ومقاتلة من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من طرف آخر، حيث تمكن الأخير من استعادة السيطرة عليها وعلى سد زيزون ومحطته الحرارية وقرية الزيادية يوم أمس، حيث أسفرت الاشتباكات عن مقتل ما لا يقل 20 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بالإضافة لأسر 9 آخرين، واستشهاد ومصرع 19 مقاتلاً من الفصائل بينهم 8 على الأقل من جنسيات غير سورية، وكانت قوات النظام قد سيطرت خلال الأيام الثلاثة الفائتة على قريتي خربة الناقوس والمنصورة ومنطقة صوامع المنصورة بسهل الغاب، بالإضافة لاستعادتها السيطرة على منطقة تل واسط بالريف الشمالي الغربي، والتي تمكنت الفصائل الإسلامية والمقاتلة من السيطرة عليها في الـ 28 من شهر تموز/يوليو، وترافقت الاشتباكات التي اندلعت ليل الـ 27 من شهر تموز/يوليو إثر هجوم نفذته الفصائل الإسلامية والمقاتلة على عدة مواقع وتمركزات لقوات النظام بسهل الغاب بالريف الشمالي الغربي لحماة وفي الريف الجنوبي الغربي لمدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، ترافقت مع قصف مكثف من طائرات النظام الحربية والمروحية بأكثر من 270 ضربة جوية بالإضافة لمئات الصواريخ والقذائف الصاروخية التي استهدفت مناطق الاشتباك.