40 غارة للنظام تسقط العشرات بأحياء دمشق

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، أن تفجيرا انتحاريا استهدف معسكرا لمقاتلي المعارضة قرب الحدود مع الأردن، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 23 عنصرا وإصابة عشرات آخرين.
وأوضح المرصد أن التفجير استهدف مقاتلي جيش الإسلام قرب بلدة نصيب الحدودية، في وقت دخلت مناطق جنوب غربي البلاد، حيز الاتفاق الأميركي الروسي الأردني لوقف إطلاق النار في وقت سابق.
يأتي ذلك، فيما واصلت قوات النظام تصعيدها الجوي والصاروخي في الأحياء التابعة للعاصمة دمشق، حيث أشارت المصادر إلى أن 40 صاروخا من نوع أرض -أرض، استخدمها النظام لقصف كل من مدينة دوما، وحي جوبر وعين ترما، مما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين وحدوث خسائر في الممتلكات العامة.
وتدور مواجهات عنيفة بين عناصر النظام ومقاتلي فيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور قرب المتحلق الجنوبي وفي محور وادي عين ترما بالأطراف الغربية للغوطة الشرقية، وسط استهدافات متبادلة على جبهات القتال، في وقت ماتزال تشهد الغوطة الشرقية صراع نفوذ بين قوات الأسد والفصائل العسكرية المعارضة.

توطين لاجئي ألمانيا
قالت صحيفة «The Financial Times» البريطانية في تقرير لها أمس، إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رحبت أثناء زيارتها إلى سجن تابع للمخابرات الألمانية الشرقية السابقة في برلين بخطة الأمم المتحدة لإعادة توطين مزيد من اللاجئين السوريين في دول الاتحاد الأوروبي. 
وأوضح التقرير أن الأمم المتحدة ترغب في توسيع برنامج إعادة توطين اللاجئين في الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن ترحيب ميركل قد يثير الكثير من الجدل لدى الدول المجاورة لألمانيا التي تعادي الهجرة. 
وأشار التقرير إلى أن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، كشف عن خطط جديدة بشأن اللاجئين في برلين مؤخرا، إذ دعا إلى تمديد وتوسيع البرنامج الحالي .  

المصدر: الوطن