40 قتيلا في معارك بين موالين للنظام السوري ومعارضين

33

بيروت: قتل اربعون مقاتلا علي الاقل في اشتباكات بين مسلحين موالين للنظام في سوريا ومقاتلين معارضين بينهم جبهة النصرة في جنوب سوريا علي مقربه من الحدود اللبنانيه، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الجمعه.

وقإل المرصد في بريد الكترونى “قتل ما لا يقل عن 26 من عناصر قوات الدفاع الوطني المواليه للنظام خلال هجوم نفذته جبهه النصره (تنظيم القاعده في بلاد الشام) وكتائب اسلاميه، علي منطقه بيت تيما (جنوب) امس .

كما اسفرت الاشتباكات عن مقتل ما لا يقل عن 14 مقاتلاً من النصره والكتائب”.

وتقع بيت تيما ذات الغالبيه الدرزيه الي جنوب غرب دمشق علي مقربه من جبل الشيخ الواقع علي الحدود اللبنانيه السوريه. وهي تحت سيطره قوات النظام وتشهد منذ اكثر من سنه معارك شبه يوميه.

الا ان معارك الامس اوقعت حصيله القتلي الاكبر في يوم واحد، بحسب المرصد الذي يستند الي شبكه واسعه من المندوبين في مناطق مختلفه في سوريا.

وتنتمي غالبيه عناصر قوات الدفاع الوطني الذين شاركوا في معارك الامس الي الطائفه الدرزيه. ويحسب الدروز اجمالا، كما سائر الاقليات في سوريا، علي النظام، وان كانوا حاولوا البقاء علي الحياد في النزاع العسكري المستمر منذ حوالي اربع سنوات.

وافاد مصدر امني لبناني في منطقه شبعا المتاخمه للحدود لوكاله فرانس برس ان مقاتلي المعارضه حاولوا نقل 11 جريحا منهم الي الجانب اللبناني عبر طريق وعر غير شرعي، الا ان الجيش اللبناني منعهم من الدخول واجبرهم علي عوده ادراجهم.

 

المصدر : أخبارك نت