40 قضوا أمس بينهم 19 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و5 أشخاص استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية”

39

40 قضوا أمس بينهم 19 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و5 أشخاص استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

ارتفع إلى 5 مواطنين بينهم 3 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية اثنان منهم استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ومقاتل اخير استشهد جراء إطلاق النار عليه أثناء محاولة اغتيال الشيخ أبو سليمان طفور في الغوطة الشرقية.

 

وفي محافظة حلب استشهد شاب جراء استهداف مناطق في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، من قبل الفصائل الإسلامية والمقاتلة برصاص قناصة

 

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل من قرية مراط جراء قصف طائرات حربية بعد منتصف ليل الاحد- الاثنين على مناطق في قرية الحسينية بريف دير الزور الغربي.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شابين في قرية الزباري بالريف الشرقي لدير الزور، حيث قام عناصر التنظيم بإطلاق النار على رأسيهما حتى الموت، حيث اتهم الأول بـ “تشكيل مجموعة لقتال الدولة الإسلامية”، فيما اتهم الاخر بـ “التخطيط لقتال الدولة الإسلامية ونيته الذهاب إلى حلب لقتال الدولية الإسلامية”.

 

كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف دير الزور الشرقي، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شاباً في بلدة العشارة بتهمة “العمالة للتحالف الدولي وتشكيل خلية لضرب مقار الدولة الإسلامية”

 

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من محافظة حماه قتل خلال اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في ريف الحسكة الجنوبي.

 

و5 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 13 من قوات النظام إثر تفجير مفخخة واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 6 – دير الزور 2 – حماة 1- اللاذقية 2 – دمشق وريفها 2

 

ولقي ما لا يقل عن 14 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.