منذ تشرين الثاني الفائت.. 7 عمليات تصفية في “دويلة الهول” طالت لاجئين عراقيين متعاونين مع قوى الأمن الداخلي 

 

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: اغتال مسلحون مجهولون بالرصاص، رجلاً من جنسية عراقية أثناء خروجه من المسجد في القسم الرابع الخاص بالسوريين ضمن “دويلة الهول” في ريف الحسكة الشرقي.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن القتيل كان يعمل متعاوناً مع قوى الأمن الداخلي.
ويشهد مخيم الهول تزايداً في عمليات التصفيات الفردية بحق المتعاونين مع قوى الأمن الداخلي والنساء اللواتي يرفضن التعاليم “الإسلامية المتشددة” التي تفرضها نساء عناصر وأمراء تنظيم “الدولة الإسلامية” المحتجزات ضمن المخيم.
وتعد عملية الاغتيال التي حصلت اليوم هي السابعة التي تطال لاجئين من جنسية عراقية ومتعاونين وعاملين مع “قسد” والإدارة المدنية في مخيم “الهول” منذ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الفائت.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثّق، في 1 ديسمبر/كانون الأول، مقتل لاجئ من جنسية عراقية برصاص مسلحين يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في “دويلة الهول” جنوب شرقي الحسكة، حيث عمدوا إلى اغتيال اللاجئ عبر مسدس كاتم للصوت، أمام خيمته في القسم الثالث من دويلة “الهول”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد