42 شهيداً على الأقل في مجزرة نفذتها الطائرات الحربية وقوات النظام بريف حمص الشمالي

محافظة حمص:
المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 42 بينهم 25 مواطنة وطفل وعدة مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية، عدد الشهداء الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهادهم، جراء مجزرة نفذتها طائرات حربية وقوات النظام، إثر استهدافها لعدة مناطق في ريف حمص الشمالي، الذي شهد اليوم معارك عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتجمعات ثانية من جهة أخرى، في محاولة من قوات النظام المدعمة بالطائرات الحربية الروسية استعادة السيطرة على مناطق كان قد فقد السيطرة عليها بوقت سابق، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود معلومات عن شهداء لم نتمكن من توثيقهم حتى اللحظة، كذلك سقطت قذائف أطلقتها قوات النظام مناطق في حي الوعر بمدينة حمص، في حين قصف الطيران الحربي أماكن في قريتي هبوب الريح والحلموز بريف حمص الشمالي، بينما تعرضت مناطق في بلدتي سنيسيل وجوالك بريف حمص، لقصف من الطيران المروحي، فيما قصفت قوات النظام مناطق في أطراف بلدة الغنطو بريف حمص الشمالي، كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة السعن الأسود، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في مدينة تلبيسة ومناطق في الطريق الواصل بين مدينة تلبيسة وقرية الغنطو في ريف حمص الشمالي، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، في حين استهدفت الفصائل المقاتلة والإسلامية مناطق في قرية قنية العاصي بريف حمص، بينما قتل 4 عناصر من قوات النظام بينهم ضابطان اثنان برتبة عقيد خلال القصف والاشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في ريف حمص الشمالي، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام خلال الاشتباكات ذاتها.