42 قضوا أمس بينهم 7 أعدموا من قبل المحكمة الشرعية وكتيبة مقاتلة وتنظيم “الدولة الإسلامية”، و12 عنصراً قتلوا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها

47

 تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهاد ومصرع ومقتل 42 على الأقل، في عدة مناطق سورية، حيث استشهد 5 مواطنين هم طفل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة زاكية بريف دمشق، و رجل من مدينة جبلة باللاذقية استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطبيب بيطري استشهد متأثراً بجراح أصيب بها منذ نحو شهر جراء إصابته بطلق ناري في بلدة الشيخ مسكين بريف درعا، وطالب جامعي استشهد إثر إطلاق النار على حافلة تقل طلاباً عائدين من جامعة الجزيرة الخاصة، وذلك بالقرب من منطقة البغيلية عند أطراف مدينة دير الزور، بالإضافة إلى توثيق قيام المحكمة الشرعية وكتائب أبو عمارة في حلب برمي شاب من على بناء مشفى البيان بحي الشعار في مدينة حلب، بتهمة “ممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، وإعدام الكتائب ذاتها، بالقرب من مشفى البيان بحي الشعار، لخمسة رجال اثنان منهما من عائلة واحدة، بتهمة أنهم “خلايا  للنظام” حيث أطلقوا النار عليهم وسط تجمهر عشرات المواطنين في منطقة الإعدام، وإعدام تنظيم “الدولة الإسلامية” لإمام مسجد من قرية محاذية لمدينة الحسكة، في ريف مدينة الحسكة، واستشهاد مدرس من ريف دير الزور الشرقي تحت التعذيب في معتقلات تنظيم “الدولة الإسلامية”، ومصرع 14 مقاتلاً من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) خلال هجوم على بلدتي نبل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، ومصرع 3 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” إثر قصف من قبل طائرات التحالف العربي – الدولي” على مدينة عين العرب (كوباني)، إضافة لمقتل 11 عنصراً من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من أبناء بلدتي نبل والزهراء تدربوا على يد حزب الله اللبناني، ومقتل عنصر من قوات النظام في مدينة حلب.