426 قضوا أمس بينهم 92 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و146 مواطناً استشهدوا جراء إطلاق نار من قبل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” عليهم في مدينة عين العرب (كوباني) وريفها.

31

ارتفع إلى 64 بينهم 38 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 43 مواطناً بينهم 34 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية والمقاتلة من ضمنهم قيادي في كتيبة مقاتلة وناشط إعلامي استشهدوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا وأطرافها، و6 بينهم مواطنة استشهدوا جراء قصفِ بالبراميل المتفجرة ومن قبل قوات النظام على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ورجل وسيدة استشهدوا جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق تسيطر عليها قوات النظام بدرعا المحطة بمدينة درعا، ورجل استشهد جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة المزيريب بريف درعا.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 6 من عائلة واحدة بينهم طفلان ومواطنة على الاقل جراء انفجار لغم ارضي بسيارة كانوا يستقلونها اثناء خروجهم من حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور، ورجل من مدينة دير الزور استشهد اثر اصابته بطلق ناري خلال اشتباكات بين عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” وقوات النظام في حي النشوة بمدينة الحسكة.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 6 مواطنين هم مواطنان اثنان استشهدا جراء تنفيذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في بلدة الغدفة بريف معرة النعمان، ورجل استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية معردبسة، و3 مواطنين بينهم طفلة ومواطنة استشهدوا جراء قصف الطيران المروحي على مناطق في بلدة معرشمارين بريف معرة النعمان الشرقي

 

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد جراء قصفٍ للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في ريف حمص، ورجلان اثنان استشهدا إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في التلول الحمر.

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب، ومواطنان اثنان استشهدا جراء سقوط عدة قذائف هاون أطلقها كتائب مقاتلة على مناطق تسيطر عليها قوات النظام في حي الأشرفية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية والقلمون، ورجل من بلدة الجربا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 146 مواطناً مدنياً هم ما لا يقل عن 120 مواطن استشهدوا جراء إطلاق نار من قبل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين هاجموا المدينة، بعد تسللهم إليها مرتدين لباس وحدات حماية الشعب الكردي ولواء مقاتل مساند للوحدات، وأكدت المصادر المتقاطعة للمرصد أن من بين الشهداء عشرات الأطفال والمواطنات والمسنين، و26 بينهم أطفال ومواطنات استشهدوا إثر هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” على قرية برخ بوطان، القريبة من صرين بالريف الجنوبي لعين العرب (كوباني).

 

و11 شخصاً لا يزالون مجهولي الهوية استشهدوا جراء قصف جوي على المنطقة الفاصلة بين التنظيم والكتائب المقاتلة والكتائب المقاتلة، والذي تتجمع فيه عدة سيارات قادمة من مدينة الباب للدخول الى ريف حلب الشمالي.

 

كما قضى مقاتل متأثرا بجراح اصيب بها، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي الجبيلة في وقت سابق، كذلك لقي عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعه في اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بفصائل مقاتلة في ريف الرقة.

 

و28 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقوا مصرعهم خلال هجوم نفذوه داخل مدينة عين العرب (كوباني) بعد تسللهم إليها مرتدين لباس الوحدات الكردية ولواء مقاتل مساند له، بينهم 3 فجروا أنفسهم بعربات مفخخة في المدينة وأطرافها الشمالية، و5 عناصر من التنظيم لقوا مصرعهم خلال الهجوم على قرية برخ بوطان بريف عين العرب (كوباني)، بينما وردت معلومات عن استشهاد عدد من عناصر الوحدات الكردية خلال الاشتباكات داخل المدينة.

 

كما لقي 17 عنصراً على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على ريف عين العرب (كوباني).

 

كما وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر عناصر ملثمين من تنظيم “الدولة الإسلامية” وهم يقودون 12 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بعد أن ألبسوهم “اللباس البرتقالي”، في أرض جرداء يعتقد أنها في القلمون الشرقي، وكان التنظيم قد أسرهم في اواخر أيار / مايو وبداية حزيران / يونيو في اشتباكات بالقلمون الشرقي في ريف دمشق، وقام عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بتمديد المقاتلين الـ 12 على الأرض، ومن ثم قاموا بذبحهم بوساطة سكاكين، ومن ثم فصلوا رؤوسهم عن أجسادهم ووضعوها فوق ظهورهم.

 

وعنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” فجرا نفسيهما بعربتين مفخختين في القسم الجنوبية لمدينة الحسكة.

 

واستشهد 16 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و37 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 48 من قوات النظام إثر سقوط طائرة مروحية واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

درعا 20  – الحسكة 14 – دمشق وريفها 3 – حلب 2 – حمص 7 – القنيطرة 1  – دير الزور 1

 

ولقي ما لا يقل عن 34 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 7 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.