43 قتيلا وأكثر من 150 جريحا حصيلة قصف طائرات الجيش شمال شرق سوريا

33

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء أن 43 شخصا قضوا وجرح أكثر من 150 إثر قصف طائرات النظام السوري مناطق تخضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” المتطرف في مدينة القامشلي (شمال شرق). وأكد المرصد أن النظام نفذ أكثر من خمسة آلاف غارة جوية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

قتل 43 شخصا وأصيب أكثر من 150 بجروح في غارات شنتها أمس الثلاثاء طائرات النظام السوري على مناطق تقع تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في شمال شرق سوريا، بحسب حصيلة جديدة أفاد بها اليوم الأربعاء المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد “ارتفع إلى 43 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا أمس جراء قصف جوي على مناطق في ريف بلدة تل حميس جنوب شرق مدينة القامشلي“.

وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن إلى أن أكثر من 150 شخصا أصيبوا أيضا في هذا القصف.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل 27 شخصا في هذا القصف الجوي الذي استهدف سوقا للأغنام في المنطقة الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” الجهادي المتطرف.

وذكر المرصد أن القتلى هم من المدنيين، لكن وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) تحدثت أمس عن قتلى في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” وقالت إن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة” قضت على “العشرات من إرهابيي التنظيم في قرية الخنساء جنوب تل حميس في ريف الحسكة”.

يشار إلى أن 12 شخصا قتلوا في قصف لطائرات النظام أمس أيضا استهدف بلدتي سراقب وحزارين في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بحسب المرصد.

وقتل أكثر من 200 ألف شخص في سوريا منذ بداية النزاع الدامي منتصف آذار/ مارس 2011، سقط عدد كبير منهم في الغارات اليومية التي يشنها النظام على مناطق تقع خارج سيطرته.

وقال المرصد إن طائرات النظام نفذت خلال الأشهر الثلاثة الماضية أكثر من خمسة آلاف غارة على مناطق مختلفة في سوريا.

وغالبا ما يستهدف النظام السوري مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي تتعرض مواقعه أيضا إلى قصف من قبل طائرات تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة.

 

المصدر : فرانس24 / أ ف ب