بعد قتلها لأربعة مدنيين مساء أمس.. قوات النظام تعاود استهداف إدلب وتقتل مواطنة في جبل الزاوية

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطنة وإصابة طفل بجراح، جراء قذيفة ليزرية أطلقتها قوات النظام صباح اليوم الأربعاء على قرية مرعيان بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، استهدفت منزل طبيب وهو في ذات الوقت عيادة أو نقطة طبية مصغرة في المنطقة، والشهيدة هي زوجة الطبيب، كما شنت المقاتلات الحربية الروسية غارات جوية صباح اليوم على محيط بلدة البارة بجبل الزاوية، جنوبي إدلب، وطالت الغارات محيط النقطة التركية في البارة كما جرت العادة، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

وكان المرصد السوري وثق مساء أمس، استشهاد 4 مواطنين وهم: سيدة، ورجل يشغل منصب نائب رئيس جامعة إدلب للشؤون الإدارية وطفله، ورجل آخر، جراء قصف مدفعي نفذته قوات النظام المتمركزة في مدينة سراقب، على حي الضبيط بمدينة إدلب، ومنتزه عائلي على أطراف المدينة، كما أصيب أكثر من 10 آخرين جراح بعضهم خطيرة، مما يرجح ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد