المرصد السوري لحقوق الانسان

45 شخصاً قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس في ظروف مختلفة بمناطق متفرقة من سورية 

حيث استشهد شاب نازح من مدينة الرقة إلى ريف حلب، نتيجة رصاصة أصابته في الرأس بينما كان على سطح منزله بالقرب من جبهة شعالة بريف الباب شرقي حلب

وقتل قتل شخص جراء انفجار عبوة ناسفة في سيارة من نوع “سانتفيه” في الشارع الرئيسي لبلدة جنديرس الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في ريف عفرين شمالي غربي حلب

كما قُتل عنصر من فصيل فيلق الشام الإسلامي المقرب من تركيا، متأثراً بجراحه التي أصيب بها مع قيادي عسكري في  “الفيلق”، بانفجار لغم أرضي في قرية باعي الواقعة غربي مدينة عفرين بريف حلب. 

فيما قُتل عنصر في استخبارات “قسد”، جراء استهدافه بعدة عيارات نارية من قبل مسلحين مجهولين، في مدينة منبج شرقي حلب

بينما وثّق المرصد السوري، خلال الـ72 ساعة الفائتة مقتل 22 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء الضربات الجوية الروسية والاشتباكات في بادية مثلث حلب-حماة-الرقة، فيما قتل 19 من قوات النظام والمليشيات الموالية لها خلال الاشتباكات وكمائن “التنظيم”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول