45 قتيلا بقصف قوات النظام السوري مناطق بالغوطة الشرقية من بينهم 6 أطفال و6 نساء

30

قال المرصد السوري لحقوق الانسان في بريده الكتروني اليوم (الخميس)، “بلغت حصيلة القتلى الذين سقطوا في الغارات الجوية التي نفذتها قوات النظام السوري على مناطق في الغوطة الشرقية في ريف دمشق 45″، مشيرا إلى سقوط 6 أطفال بين القتلى و6 نساء.
وكانت حصيلة سابقة أشارت الى مقتل 35 شخصا، والى تنفيذ الطيران الحربي اكثر من اربعين غارة على مناطق في مدينتي دوما وعربين وبلدتي كفربطنا وعين ترما وأماكن أخرى في الغوطة الشرقية.
وذكر المرصد أن النظام استخدم أيضا صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض لقصف كفربطنا. كما أشار إلى أنّ عدد القتلى “مرشح للارتفاع بسبب وجود نحو 140 جريحاً، العشرات منهم جروحهم بليغة وفي حالات خطرة”.
وشاهد مصور لوكالة الصحافة الفرنسية في دوما عددا كبيرا من الجرحى يُنقلون إلى مستشفيات ميدانية، بينهم أطفال مروّعون ورجال ينفجرون بالبكاء.
وكان أطباء يحاولون إعادة الحياة إلى طفل رضيع، فيما رجل آخر يحمل طفلا أصيب بجرح في رأسه.
ويأتي القصف بعد وابل من القذائف الصاروخية سقطت على أحياء عدة في العاصمة تسببت بمقتل سبعة اشخاص، حسب المرصد السوري.
وقال المرصد إن عدد القذائف الصاروخية التي أطلقها “جيش الاسلام” منذ صباح اليوم على احياء عدة في دمشق تجاوز السبعين.
وقتل أكثر من مائتي ألف شخص في النزاع المستمر في سوريا منذ منتصف مارس (آذار) 2011.

 

المصدر : الشرق الاوسط