46 قضوا أمس بينهم 8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و34 مواطناً استشهدوا في القصف الجوي والمدفعي على الغوطة الشرقية وريف إدلب

34

46 قضوا أمس بينهم 8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و34 مواطناً استشهدوا في القصف الجوي والمدفعي على الغوطة الشرقية وريف إدلب

ارتفع إلى 34 عدد الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 21 مواطناً هم رجل استشهد جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لمناطق في مدينة جسر الشغور، و20 مواطناً بينهم 16 طفلاً و3 مواطنات استشهدوا جراء القصف من طائرات حربية على منطقة كفربطيخ

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 13 مواطناً هم 5 مواطنين بينهم 3 من عناصر الدفاع المدني استشهدوا جراء استئناف قوات النظام استهدافها لمناطق في مدينة دوما، و8 مواطنين بينهم طفلان اثنان ومواطنتان استشهدوا جراء تنفيذ طائرات حربية غارات على عين ترما

و8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 4 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.