47 على الأقل قضوا من ضمنهم ما لا يقل عن 16 قتيلاً من المسلحين الشيعة الموالين للنظام في تفجير عربة مفخخة بالسيدة زينب

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع عدد الشهداء في التفجيرين اللذين استهدفا منطقة السيدة زينب بريف دمشق الجنوبي، ليبلغ 47 على الأقل عدد الذين قضوا حتى الآن بينهم مواطنون مدنيون، بالإضافة لإصابة عشرات آخرين بجراح، ومن ضمن الذين قضوا ما لا يقل عن 16 قتيلاً من المسلحين الموالين للنظام من الطائفة الشيعية، من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، ونجم التفجيران عن تفجير آلية مفخخة قرب حاجز في منطقة السيدة زينب، عقبه تفجير شخص لنفسه بحزام ناسف في المنطقة ذاتها، وعدد الذين قضوا قابل للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، وجاءت هذه التفجيرات على غرار التفجير المزدوج الذي استهدف شارع الستين بحي الزهراء في مدينة حمص، والذي يقطنه غالبية من المواطنين من الطائفة العلوية، في الـ 26 من شهر كانون الثاني / يناير الجاري، واسفر عن أسفر عن استشهاد 15 مواطناً من ضمنهم 7 مواطنات بينهم شقيقتان إحداهما طالبة جامعية، ومقتل 15 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وعقيد في قوات النظام وهو رئيس قسم شرطة باب السباع في مدينة حمص