49 قضوا أمس بينهم 20 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و22 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية والوحدات الكردية وفصائل أخرى.

49 قضوا أمس بينهم 20 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و22 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية والوحدات الكردية وفصائل أخرى.

ارتفع إلى 11 بينهم 6 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا جراء استهداف سيارة كانا يستقلانها في ريف درعا، ورجل من مدينة داريا استشهد إثر إصابته برصاص قناص قوات النظام، ورجل من مدينة داريا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية أحدهما متأثراً بجراح أصيب بها جراء استهداف سيارة كان يستقلها من قبل قوات النظام في ريف اللاذقية الشمالي، والآخر استشهد متأثراً بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام في ريف اللاذقية الشمالي.

وفي محافظة حلب استشهد شاب من حي صلاح الدين بمدينة حلب اثر اصابته برصاص قناص قرب فروج بركات في حي صلاح الدين

وفي محافظة درعا استشهد رجل من منطقة اللجاة إثر إصابته بطلق ناري أثناء رعيه للغنم في بلدة إبطع واتهم نشطاء قوات النظام بقتله.

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل من بلدة موحسن تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دمشق استشهد مقاتل من لواء مقاتل جراء انفجار عبوة ناسفة بمقر اللواء في حي التضامن جنوب دمشق.

وفي محافظة إدلب استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

وقتل ضابط من قوات النظام برتبة نقيب طيار في منطقة المشروع السادس بمدينة طرطوس، جراء تعرضه لعدة طعنات سكين من قبل مجهولين يعتقد أنهم مسلحون موالون لقوات النظام، حيث قاموا عقبها بنقل جثته بالسيارة إلى أمام منزله.

وعثر على جثمان رجل من مدينة جسر الشغور مقتولا على اطراف منطقة عرب سعيد غربي مدينة ادلب، في ظروف مجهولة.

وعثر على جثمان رجل على اطراف بلدة تسيل بريف درعا مقتولاً، في ظروف مجهولة.

كما قضى مقاتل في وحدات حماية الشعب الكردي خلال قصف واشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محيط حي الشيخ مقصود بمدينة حلب.

و6 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 11 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 5 – حماة 2 – دير الزور 1 – اللاذقية 3

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.