49 قضوا أمس بينهم 4 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و19 مواطناً ومقاتلاً استشهدوا وقضوا جراء تفجير في ريف دير الزور الشرقي

41

ارتفع إلى 28 بينهم 19 مقاتلاً عدد الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا قضى 19 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية في قصف واستهدافات متبادلة مع قوات النظام بريف درعا

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 8 مواطنين بينهم 4 أطفال جراء تفجير سيارة مفخخة في بلدة البصيرة الواقعة في شرق نهر الفرات بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور

 

وفي محافظة حلب استشهدت مواطنة جراء قصف قبل يومين استهدف مناطق في بلدة حيان الواقعة في القطاع الشمالي من ريف حلب.

 

و11 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية من ضمنهم قائد فوج في قوات سوريا الديمقراطية قضوا جراء تفجير سيارة مفخخة في بلدة البصيرة الواقعة في شرق نهر الفرات بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور

 

كما قضى 3 مقاتلين من هيئة تحرير الشام جراء استهدف حاجز لهيئة تحرير الشام في منطقة سراقب، بالقطاع الشرقي من ريف إدلب

 

و4 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

 

ولقي ما لا يقل عن 3 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.