49 قضوا أمس بينهم 6 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و40 شخصاً استشهدوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

30

ففي محافظة ريف دمشق فارق شاب في مخيم الركبان، القريب من الحدود السورية – الأردنية، فارق الحياة متأثراً بحالته الصحية التي تردت بشكل كبير، بعد إجرائه لعملية جراحية، حيث أكدت مصادر طبية أنه نتيجة انقطاع المساعدات وعدم وجود مواد تعقيم في المخيم، ما تسبب بتقيح الجروح وتردي حالته الصحية لحين مفارقته للحياة

كما أن مسلحين مجهولين يرجح أنهم خلايا لتنظيم “الدولة الإسلامية” أقدموا على إطلاق النار على عنصر من قوات سوريا الديمقراطية في قرية ابريهه في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، ما أسفر عن مقتل العنصر على الفور

فيما قتل 30 على الأقل من عناصر التنظيم في اشتباكات بين الطرفين في منطقة البحرة بمحيط الجيب الأخير للتنظيم عند ضفة الفرات الشرقية

في حين قتل 8 عناصر من التنظيم في اشتباكات على محاور في بادية السخنة بريف حمص الشرقي

و6 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 3 عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.