تركيا تقول عن مناطق “الجيش الوطني” أنها آمنة وتسعى لتوسيع هذه المنطقة عبر الاستيلاء على مناطق أخرى..

مدير المرصد السوري: تركيا تقول عن مناطق “الجيش الوطني” أنها آمنة وتسعى لتوسيع هذه المنطقة عبر الاستيلاء على مناطق أخرى.. لكن الجميع يعلم أن هذه المناطق هي أماكن للاقتتالات والاعتقالات وارتكاب الانتهاكات.. تركيا لا تهتم بمصالح الشعب السوري.. ويجب على المجتمع الدولي رفض دعم المناطق التي تسيطر عليها تركيا.. المجتمع الدولي “منافق” لأن مصالح الدول هي أهم من حقوق الإنسان.. وهناك مشروعين إيراني -تركي لتقاسم سورية.
هيئة تحرير الشام انسحبت من مناطق عفرين.. بعد أن دخلت المنطقة لمناصرة أحرار الشام على الجبهة الشامية بأمر من القوات التركية لحسم الموقف.. والاقتتال الفصائلي مستمر ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها في مدينة الباب ومناطق أخرى

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد