المرصد السوري لحقوق الانسان

5 جرحى من “فرقة الحمزة” في اقتتال مسلح ضمن مدينة رأس العين.. والتوتر الأمني يسود المدينة

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: لا يزال التوتر الأمني يسود مدينة رأس العين (سري كانييه) ضمن مناطق “نبع السلام” بريف الحسكة، إثر الاشتباكات الفصائلية لـ”فرقة الحمزة” والتي أسفرت عن 5 جرحى من تلك الفصائل بعد منتصف الليل وفجر هذا اليوم، حيث ينتشر العناصر مدججين بالأسلحة في عدة مواقع من المدينة، وسط استقدام تعزيزات لكلا الطرفين.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين مجموعتين اثنتين من فصيل “فرقة الحمزة”، داخل مدينة رأس العين (سري كانييه) بريف الحسكة، حيث اختلف عناصر الطرفين ليتطور الأمر إلى اشتباك عنيف أثار الذعر لدى الأهالي.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الاشتباكات بسبب اختلافهم على مواقع وتسليم منازل وحواجز، وأسفرت عن خسائر بشرية.
ونشر المرصد السوري، أمس، أن الشرطة العسكرية عثرت على جثة مجهولة الهوية، كانت مدفونة في أحد المباني المهجورة قرب دوار الجوزة في مدينة رأس العين (سري كانييه) ضمن مناطق “نبع السلام” بريف الحسكة.
ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 25 شباط، مقتل واستشهاد 4 أشخاص، بينهم امرأة وطفل، وإصابة أكثر من 8 أشخاص بجروح متفاوتة، بعضها بحالة خطيرة، إثر انفجار ضرب سوق شعبي في مدينة رأس العين بريف الحسكة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول