5 شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 5 أشخاص بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة، خلال يوم أمس، توزعوا على النحو التالي:

شاب بالرصاص العشوائي، جراء الاشتباكات التي اندلعت بين قوات النظام من جهة، ومجموعة مقاتلة من جهة أخرى في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي

و مواطنًا برصاص مسلحون مجهولون يستقلون سيارة “فان”، أمام الفرن الآلي الغربي بمدينة القامشلي بريف الحسكة

و طفل في مستشفى رأس العين الوطني، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها يوم أمس، برصاص عناصر فرقة الحمزة، نتيجة اشتباكات فصائلية في قرية تل أرقم بريف رأس العين.

و شاب داخل الأراضي السورية بريف الحسكة الشمالي توفي الشاب نتيجة التعذيب والضرب المبرح من قبل عناصر الجندرما، قبل أن يلقوا جثته داخل الأراضي السورية في ريف الدرباسية شمال غربي الحسكة.

و عنصر بـ “إدارة المخابرات العامة – أمن الدولة” خلال الاشتباكات التي شهدتها مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، بين قوات النظام من جهة ومسلحين محليين من جهة أخرى