5 شهداء في قصف جوي على بلدة بريف درعا تجدد الاشتباكات العنيفة بمناطق فيها وفي ريف القنيطرة

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: استمرت الاشتباكات العنيفة الى ما بعد منتصف ليل السبت- الاحد، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من طرف اخر، في محيط بلدات كفرشمس وزمرين وسملين والحارة ومنطقة الجيدور  بريف درعا الشمالي الغربي، في محاولة من قوات النظام والمسلحين الموالين لها التقدم والسيطرة على المنطقة، ترافق مع قصف عنيف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك واستقدام قوات النظام لتعزيزات عسكرية الى  المنطقة، وسقوط صاروخين يعتقد أنهما من نوع ارض- ارض على مناطق في الاطراف الغربية لبلدة الحارة، في حين تأكد استشهاد 5 مواطنين من عائلة واحدة بينهم طفل وطفلة ومواطنتان اثنتان، جراء قصف الطيران المروحي بعد منتصف ليل امس بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة بصرى الشام، فيما القى الطيران المروحي بعد منتصف ليل امس، عدة براميل متفجرة على مناطق في بلدة كحيل، كما قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل امس مناطق في اطراف بلدات زمرين والطيحة وعقربا، دون انباء عن اصابات.

 

محافظة القنيطرة – المرصد السوري لحقوق الانسان:: دارت بعد منتصف ليل السبت- الاحد، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى، في محيط بلدة مسحرة بالقطاع الاوسط في ريف القنيطرة، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما قصفت قوات النظام مناطق في بدات مسحرة وممتنة وأم باطنة بريف القنيطرة دون معلومات عن إصابات.