5 قتلى و3 أسرى من هيئة تحرير الشام.. والأخيرة تفشل في التقدم في ريف عفرين

محافظة حلب: سيطرت هيئة تحرير الشام وفصيل “العمشات” مساء اليوم، على المزيد من النقاط الاستراتيجية ضمن منطقة “غصن الزيتون”، حيث سيطرت على قرى  سنارة وأنقلة ومروانية التابعة لناحية شيخ الحديد بريف عفرين.
بالتوازي مع ذلك، استهدفت هيئة تحرير الشام بالرشاشات الثقيلة قرية كفرجنة التابعة لناحية شران بريف عفرين، محاولة بسط نفوذها على القرية، والتي تعتبر من النقاط الاستراتيجية في المنطقة، ولا سيما في فتح المجال أمامها للسيطرة على الطريق الرئيسي الواصل إلى ناحية شران.
وبعد الهجوم العنيف فشلت “الهيئة” من السيطرة على القرية، ونتج عن الهجوم مقتل 5 من عناصرها وأسر 3 آخرين لدى الجبهة الشامية.
وبالعودة إلى الاشتباكات الدائرة ضمن منطقة “درع الفرات”، حيث استشهد شاب من مهجري الغوطة الشرقية، متأثراً بإصابته، في الاقتتال الدائر بين الجبهة الشامية وفرقة الحمزة وحركة أحرار الشام في قرية سوسيان بريف الباب شرقي حلب.
وبذلك فقد بلغت حصيلة الخسائر البشرية على خلفية الاقتتال والرصاص العشوائي وشظايا القذائف العشوائية 24 قتيلاً وشهيداً من العسكريين والمدنيين، هم:
– عنصر تابع لحركة أحرار الشام قضى في الاشتباكات الدائرة بين مع “جيش الإسلام” بريف الباب الشمالي
– 2 من فصيل الشرطة العسكرية، قضوا اليوم الخميس في الاشتباكات الدائرة بين “الجبهة الشامية” و”فرقة الحمزة” على طريق قباسين بريف الباب شمالي حلب.
– 4 من فصيل الجبهة الشامية، 2 منهم قضوا الثلاثاء بكوكبة وطريق جنديرس في ريف عفرين، و2 قضوا الأربعاء بقرية قرزيحل بريف عفرين شمال غربي حلب.
– مقاتل في جيش الشرقية قتل الأربعاء باشتباكات مع “العمشات وتحرير الشام” بناحية جنديرس في ريف عفرين.
– مقاتل في جيش الإسلام قتل الأربعاء باشتباكات مع “العمشات وتحرير الشام” بناحية معبطلي في ريف عفرين.
– 9 من هيئة تحرير الشام قضوا بين يومي الأربعاء والخميس باشتباكات مع الجبهة الشامية في قرية قرزيحل وقرية كفرجنة بريف عفرين.
– 6 من المدنيين، رجل قضى الثلاثاء في الباب، ومواطنة استشهدت الأربعاء في برج عبدالو بريف عفرين، ومواطنة أخرى استشهدت الأربعاء بعين دارة بريف عفرين، ومواطنة استشهدت في قرزيحل بريف عفرين، وسيدة استشهدت اليوم الخميس في مدينة الباب، وشاب استشهد اليوم الخميس في بلدة سوسيان بريف الباب شرقي حلب.
وعدد القتلى والشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.
وبذلك تكون تغيرات السيطرة على النحو التالي:
– سيطرت حركة “أحرار الشام” وفرقة الحمزة” اليوم الخميس على قريتي دوير الهوى  وقرية اخترين بريف حلب الشمالي.
– سيطرت الجبهة الشامية على جميع مقرات فرقة الحمزة بمدينة الباب وقريتي ليلوه والغندورة شرقي حلب.
– سيطرت الجبهة الشامية على قرية دابق بريف اخترين، شمالي حلب.
– سيطرت هيئة “تحرير الشام وفرقة الحمزة والعمشات” على جميع مواقع الجبهة الشامية وجيش الإسلام داخل مدينة عفرين بعد انسحاب الأخير منها.
– سيطرت هيئة تحرير الشام وفصيل سليمان شاه على مركز ناحية معبطلي وقرى شكاتكا وارندة وميركان وراجا وترموشا ومستكا بريفها بعد انسحاب الجبهة الشامية وجيش الإسلام منها.
– سيطرت هيئة تحرير الشام وفصيل سليمان شاه على مواقع جيش الإسلام ضمن مركز ناحية جنديرس بريف عفرين بعد انسحاب الأخير.
– سيطرت هيئة تحرير الشام وفرقة الحمزة على قرى دير بلوط واغجلة وكفرزيت وتللف وكوكبة وبابليت وتل حمو وفريرية بريف جنديرس، بعد انسحاب الجبهة الشامية منها.
– سيطرت فرقة الحمزة وهيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام على  قرزيحل وعين دارة وترندة بناحية شيراوا في ريف عفرين، عقب انسحاب الجبهة الشامية وجيش الإسلام منها.
– سيطرت هيئة تحرير الشام على قرية معرسكة بناحية شران في ريف عفرين، عقب انسحاب الجبهة الشامية منها.
– سيطرت حركة أحرار الشام وفرقة الحمزة على مواقع ونقاط الجبهة الشامية في حاجز غنمة وطرخيم وزوغرة ومعبر حمران بريف جرابلس، شرقي حلب، عقب انسحاب الجبهة الشامية منها.
– سيطرت أحرار الشام وفرقة الحمزة على مقرات الجبهة الشامية في تل بطال، بريف الباب، شرقي حلب.

– سيطرت فرقة الحمزة على قريتي الباروزة وثلثانة شمالي حلب على حساب الجبهة الشامية.
سيطرت هيئة تحرير الشام وفصيل العمشات على قرى مروانية وسنارة وأنقله التابعة لناحية سيخ الحديد بريف عفرين.