المرصد السوري لحقوق الانسان

5 قضوا وقتلوا واستشهدوا في ظروف مختلفة وبمناطق متفرقة بسورية

 

ووثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل متأثرًا بجراحه التي أُصيب بها،  جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في قرية خربة الزمالة الواقعة بريف مدينة منبج الشرقي، شمال شرقي حلب، وبذلك ترتفع حصيلة الشهداء الذين ارتقوا نتيجة انفجار اللغم في القرية إلى 4 جلهم أطفال، حيث أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس، إلى  استشهاد 3 أطفال.

وقُتل “مختار” بلدة غدير البستان الواقعة قرب الحدود مع الجولان المحتل بريف القنيطرة، وذلك من خلال استهدافه بالرصاص أمام منزله من قبل مسلحين مجهولين.

كما قُتل شخص بانفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة للجيش الوطني الموالي للحكومة التركية، في حارة البوغزال ضمن مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

واغتال مجهولون عنصرًا في قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، من خلال إطلاق النار عليه من قبل مسلحين يرجح أنهم من تنظيم “الدولة الإسلامية”، وذلك في بلدة الحصان، ما أدى لمقتله على الفور. 

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل أحد عناصر الفصائل، جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام، على بلدة الفطيرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول