المرصد السوري لحقوق الانسان

5 مفخخات تضرب مناطق سيطرة فصائل “نبع السلام” خلال أسبوع وتقتل وتصيب 22 شخص من مدنيين وعسكريين

تشهد مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في شمال شرق سوريا، تصاعداً في الفلتان الأمني بشكل كبير عبر الانفجارات المتواصلة بريفي الرقة والحسكة، حيث رصد المرصد السوري خلال الأسبوع المنصرم، انفجار 5 آليات مفخخة، 3 منها في مدينة رأس العين، وواحدة في بلدة تل حلف غرب رأس العين، والأخيرة في قرية عين عروس بريف تل أبيض، إذ تسببت المفخخات بمقتل واستشهاد 3 من المدنيين والعسكريين، بالإضافة لإصابة 19 شخص بجراح متفاوتة، دون أي ردة فعل للأتراك والفصائل للحد من الفلتان الأمني هذا، في ظل انشغال تلك الفصائل بنهب وسرقة المواطنين وتضييق الخناق عليهم بغية جرهم إلى الخروج من مناطقهم ولا سيما المواطنين الأكراد.

كذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان انفجار 16 مفخخة ضربت ريفي الرقة والحسكة بالقرب من الحدود السورية – التركية خلال الفترة الممتدة من أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر، وحتى أمس الخميس الـ 5 من شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري، وانحصرت التفجيرات في مناطق محدودة هي مدينة تل أبيض وبلدة سلوك وقريتي عين عروس وحمام التركمان بريف الرقة الشمالي، ومدينة رأس العين وبلدة تل حلف بريف رأس العين الغربي شمال الحسكة.

كما أن 12 من تلك التفجيرات كانت عبر سيارات مفخخة و4 عبر دراجات نارية مفخخة، ما تسبب بسقوط خسائر بشرية فادحة في صفوف المدنيين والعسكريين من الفصائل الموالية لأنقرة، حيث وثق المرصد السوري استشهاد ومقتل 53 شخص على الأقل هم 22 مدني بينهم 5 أطفال، و30 مقاتل من فصائل “الجيش الوطني” المدعوم من قبل تركيا، كما أصيب ما لا يقل عن 147 شخص من مدنيين وعسكريين بجراح متفاوتة، بعضهم في حالات خطرة والبعض الآخر أصيبوا بإعاقات دائمة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول