50 قضوا أمس بينهم 10 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و23 شخصاً على الأقل قضوا في قصف جوي وسقوط قذائف ورصاص قناصة وظروف أخرى.

ارتفع إلى 22 بينهم 3 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.


ففي محافظة ريف دمشق استشهد 11 مواطناً بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا إثر إصابتهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية ووادي بردى، و4 مواطنين هم طفلان شقيقان ومواطنتان استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، وشخصان اثنان استشهدا إثر إصابتهما في انفجار عبوة ناسفة بسيارة أحد أعضاء لجان المصالحة في منطقة بيت سابر، وناشطان طبيان استشهدا برصاص قناصة قوات النظام في منطقة وادي بردى،


وفي محافظة دير الزور استشهد 9 مواطنين هم 3 مواطنين بينهم طفل استشهدوا إثر قصف للطائرات الحربية على مناطق في مدينة دير الزور، و6 مواطنين هم رجل و5 من أبنائه وبناته بينهم 4 إناث استشهدوا جراء قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور.


وفي محافظة الرقة استشهد رجل جراء إصابته بانفجار لغم زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق في منطقة الكنيعير.


وفي محافظة حمص استشهد ناشط إعلامي من مدينة حمص وهو مراسل قناة تلفزيونية إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها ليل أمس في بلدة بيت جن بريف دمشق الغربي


وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن رجلاً ومواطنة استشهدا جراء ضربات جوية نفذتها طائرات لا يعلم هويتها، استهدفت منطقة دوار البلعوم بمدينة الميادين في الريف الشرقي لدير الزور.


واغتال مسلحون مجهولون رجلين اثنين في منطقة كفير الزيت الواقعة بوادي بردى في الريف الشمالي الغربي لدمشق، حيث فجروا عبوة ناسفة بسيارته، ما أدى لمفارقته للحياة.


ومقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الغربي لدرعا.


و5 جنود من القوات التركية قتلوا في تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” لعربة مفخخة في منطقة السفلانية بريف الباب.


و6 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع قوات النظام في ريف حمص الشرقي.


و10 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا في قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية وتنظيم “الدولة الإسلامية” في عدة مناطق سورية.