50 قضوا أمس بينهم 5 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و14 شخصاً استشهدوا في قصف وإطلاق نار وانفجارات وقصف للتحالف وظروف أخرى.

26

ارتفع إلى 11 بينهم 4 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية أحدهم ناشط إعلامي في فصيل إسلامي استشهدوا خلال قصفٍ واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وناشط إعلامي استشهد إثر إصابته بقصفٍ لقوات النظام على مناطق في ريف درعا.

 

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان هما رجل استشهد إثر إصابته بطلقات نارية أطلقها مسلحون مجهولون في منطقة مخيم أطمة، وشاب استشهد جراء إصابته بانفجار قنبلة لم تكن قد انفجرت في الريف الجنوبي لإدلب.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في وادي بردى.

 

وفي محافظة الحسكة عثر على جثتي شاب ومواطنة مقتولين عند الحدود السورية – التركية بمنطقة رأس العين (سري كانيه) في ريف الحسكة، حيث أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات حرس الحدود التركي أطلقت عليهما النار أثناء محاولتهما العبور إلى داخل الأراضي التركي

 

وفي محافظة دير الزور استشهد شخص نتيجة إطلاق تنظيم “الدولة الإسلامية” قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في الجورة والقصور بمدينة دير الزور.

 

وشاب من قرية طاط حمص في ريف حلب الشمالي الشرقي استشهد تحت التعذيب في معتقلات فرقة مقاتلة عاملة ضمن عملية “درع الفرات”.

 

و4 أشخاص استشهدوا جراء قصف طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، على مناطق في قرية حرملة بريف الرقة الشمالي.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شابين اثنين في منطقة تل الجاير بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة الشدادي في الريف الجنوبي للحسكة، وأكدت المصادر أن التنظيم أعدمهم بتهمة “”العمالة للقوات الكردية وإعطاء مواقع وإحداثيات عسكرية””، حيث جرى إعدامهم في القرية ومن ضمن “صلبهم” في أحد مواقع بيع النفط فيها.

 

و3 عناصر من جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) قضوا بحالات تسمم وبإطلاقات نارية، إثر قيام عنصر لا يعلم ما إذا كان مناصراً لتنظيم “الدولة الإسلامية”، بدس مادة السم في طعام أحد المقرات التابعة لجبهة فتح الشام قرب منطقة دير فول بالريف الشمالي، ومن ثم إطلاقه النار على العناصر المتواجدة في المقر.

 

وتم توثيق 5 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية ممن قضوا في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف الرقة، كما شيع 6 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية، في عين العرب (كوباني) ممن قضوا في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الشمالي للرقة، في حين قتل 8 عناصر من التنظيم في الاشتباكات ذاتها.

 

كذلك قتل 5 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام وتنظيم “الدولة الإسلامية”.