50 قضوا أمس بينهم 8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و29 شخصاً استشهدوا وقضوا في قصف للتحالف وقصف لقوات النظام وإعدامات وظروف أخرى

18

ارتفع إلى 12 بينهم مقاتل واحد عدد الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.


ففي محافظة دير الزور استشهد 7 مواطنين بينهم 3 مواطنات جراء قصف تنظيم “الدولة الإسلامية”، لمناطق في حيي الجورة والقصور الخاضعين لسيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور


وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان في قصف لقوات النظام على مناطق في مزارع الأشعري بغوطة دمشق الشرقية.


وفي محافظة إدلب استشهد شخص جراء انفجار قنبلة لم تكن قد انفجرت في قصف جوي سابق على بلدة اللطامنة بالريف الشمالي.


وفي محافظة حمص استشهد رجل من بلدة تلدو بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي متأثرا بجراح أصيب بها جراء قصف الطائرات الحربية منذ نحو 20 يوما على مناطق في البلدة


وفي محافظة حلب قضى مقاتل من الفصائل جراء استهدافه من قبل قوات النظام في محور المنصورة بريف حلب الغربي.


كما استشهدت 12 مواطنة على الأقل جراء المجزرة التي نفذتها طائرات التحالف الدولي باستهدافها لأماكن في قرية العكيرشي بريف الرقة الشرقي، فيما استشهد رجل متأثرا بجراح أصيب بها جراء قصف طائرات التحالف الدولي في وقت سابق لمناطق في مزرعة العدنانية بريف الرقة، في حين استشهد طفل في الـ 14 من عمره، إثر قصف من طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي لمنطقة مخيم شنينة شمال مدينة الرقة.


كذلك استشهد رجل إثر إصابته في قصف للقوات التركية على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف حلب الشمالي.


كما أعدمت الفصائل شخصاً في بلدة جاسم بريف درعا بتهمة “أمير خلية لتنظيم الدولة الإسلامية”.


بينما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شخصين اثنين أحدهما طفل دون سن الـ 18 وذلك في شارع بغداد بمدينة البوكمال بتهمة “حرق سيارة للحسبة”، حيث عمد التنظيم إلى تصوير عملية الإعدام.


كما نفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” 4 عمليات رجم في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، حيث نفذت عملية “الرجم الأولى” من قبل التنظيم بحق أحد عناصره بتهمة “الزنا”، فيما جرى رجم عنصر آخر من التنظيم سوري الجنسية في مدينة الميايدن، بتهمة “استدراج 3 نساء بحجة النظرة الشرعية واغتصابهن”،  بينما أعدم عنصر آخر من التنظيم وسيدة بتهمة “الزنا”، حيث أكدت مصادر اهلية للمرصد السوري أن عملية “رجم السيدة” تمت من قبل شقيقها


و8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وفي استهدافهم بريف حماة الشمالي


ولقي ما لا يقل عن 9 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.