50 مسيرة انتحارية هاجمت منطقة “بوتين- أردوغان” خلال نيسان.. وارتفاع عددها الكلي منذ بداية التصعيد إلى 112

235

هاجمت 112 طائرة مسيرة انتحارية من نوع درون Fpv، مناطق مدنية وعسكرية في منطقة “بوتين-أردوغان”، منذ تسجيل أولى الهجمات من هذا النوع في 6 شباط الفائت حتى 18 نيسان أي خلال 73 يوما، أسفرت تلك الهجمات عن مقتل 25 شخصا وإصابة 26 آخرين في مناطق متفرقة بأرياف حلب وإدلب واللاذقية وحماة، وجاءت الاستهدافات والخسائر كالتالي:

-شباط، 15 مرة، أسفرت عن مقتل 15 عنصر من هيئة تحرير الشام والفصائل، وإصابة 13 على الأقل بينهم طفلين ووالدهما.

-47 هجوم في آذار، أسفرت عن مقتل واستشهاد 7 أشخاص وإصابة 4 آخرين، وهم: 3 شهداء مدنيين وإصابة اثنين آخرين، ومقتل 4 عناصر من هيئة تحرير الشام وإصابة اثنين آخرين.

-نيسان، 50 هجوم، أسفرت عن مقتل 3 عناصر أحدهما من فصيل أنصار الإسلام والآخر جهادي من جنسية غير سورية، إصابة 4 من هيئة “تحرير الشام”، و5 مدنيين بينهم طفلين.

ومع تزايد الهجمات بالمسيرات تعطلت أعمال المدنيين الذين يمارسون نشاطاتهم بالزراعة وتربية الماشية، والصيد في المناطق القريبة من خطوط التماس مع قوات النظام.

وتستخدم قوات النظام مسيّرات مروحية رباعية من طراز FPV، يتم تعديلها لتستطيع الطيران مسافات أبعد، وإلصاق قذيفة “آر بي جي” بجسم المسيّرة لتصبح مسيرة انتحارية، ذات أثر كبير على المنطقة منذ بدء استخدام التكتيك الجديد الذي تستخدمه قوات النظام والمسلحون الموالون لها.

ويستعرض المرصد السوري التفاصيل كاملة:

-6 شباط، استهدفت مسيرة “انتحارية”، سيارة لنقل المياه في قرية فريكة بريف جسر الشغور غربي إدلب، مما أدى لإصابة السائق جرى نقله إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.

واستهدفت مسيرة “انتحارية”، سيارة في بلدة آفس شرقي إدلب، لم ينتج عنها أضرار بشرية.

-12شباط، استهدفت مسيرة أطلقت من جانب قوات النظام، تجمعا للدراجات النارية قرب مفرق قرية الشيخ سنديان في أقصى ريف إدلب الغربي، مما أدى لمقتل 4 من فصيل أنصار الإسلام وإصابة 3 آخرين بجروح متفاوتة.

-13 شباط، دوى انفجاران متتاليين، نتيجة قصف طائرتين انتحاريتين أطلقت من جانب قوات النظام، استهدفت موقعين ضمن مناطق نفوذ هيئة “تحرير الشام”، إحدى الضربات طالت سيارة تابعة لـ “الهيئة”، والأخرى طالت موقعا في محيط بلدة كفرعمة في ريف حلب الغربي، ما أدى إلى وقوع 5 جرحى، جرى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

-15شباط، استهدفت طائرة مسيًرة انتحارية تابعة لقوات النظام، رجل يستقل دراجة نارية، مما أدى لإصابته بشظايا في قدميه، على طريق قرية الدقماق بمنطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

-18 شباط، قتل 3 عناصر من هيئة تحرير الشام بينهم سائق تركس في 3 مواقع على محور آفس بريف إدلب، باستهداف مسيرات انتحارية لتجمع آليات أثناء تدشيم النقاط العسكرية.

كما قتل عنصر من جيش الأحرار في استهداف مسيرة انتحارية لموقع قرب قرية السرمانية بريف حماة الشمالي الغربي.

واستهدفت مسيرة انتحارية نقطة للفصائل قرب قرية معربيلت بريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

-22شباط، استهدفت مسيّرة دراجة نارية في محيط قرية القرقور بسهل الغاب غربي حماة، مما أدى لإصابة طفلين ووالدهما تم نقلهم إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.

وهاجمت مسيرة انتحارية “درون” سيارة مدنية في محيط قرية قسطون بريف حماة الغربي، مما أدى إلى عطبها.

وهاجمت مسيرة انتحارية دراجة نارية قرب قرية فريكة بريف جسر الشغور، مما أدى لتدميرها، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

واستهداف مسيرات تجمعين لصيادي الأسماك في قرية القرقور بسهل الغاب دون وقوع خسائر بشرية.

-27 شباط، استهدفت مسيرة انتحارية سيارة لـ”الجيش الوطني” على محور الفطيرة في جبل الزاوية بريف إدلب، مما أدى إلى عطبها.

-28 شباط، استهدفت مسيرة انتحارية سيارة لهيئة تحرير الشام على محور سلور بجبل التركمان بريف اللاذقية مما أدى إلى مقتل عنصر وإصابة 2 آخران وتدمير السيارة.

-1 آذار، 3 هجمات طالت مناطق متفرقة، الأول، استهدف مسيرة انتحارية سيارة مدنية محملة بأغصان أشجار على الطريق الواصل بين قريتي سرجة وبينين.

الثاني، استهدفت مسيرتين انتحاريتين موقعا بين قريتي سرجة وكفرحايا.

الثالث، استهدفت طائرة مسيّرة انتحارية موقعا في القطاع الرابع لتمركز عناصر الجبهة الوطنية للتحرير، على محور حرش بينين بريف إدلب الجنوبي، مما أدى إلى إصابة عنصرين.

-2 آذار، استهدفت قوات النظام بـ 4 مسيّرات انتحارية مواقع في منطقتي سهل الغاب غربي حماة وجبل الزاوية جنوبي إدلب.

واستهدفت إحدى المسيّرات دراجة نارية قرب بلدة بنين في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

-7 آذار، هاجمت 13 مسيرة “درونز” انتحارية، مواقع في أرياف حلب وإدلب واللاذقية وحماة، أسفرت عن مقتل عنصر بهيئة تحرير الشام، ومدني واحد، حيث استهدفت 9 طائرات انتحارية “درون” تابعة لقوات النظام مواقع متفرقة على محور الفوج 111 والأطراف الشرقية لمدينة دارة عزة بريف حلب الغربي ضمن منطقة، مما أدى لاستشهاد مدني وعنصر بهيئة تحرير الشام.

واستهدفت مسيرتان انتحاريتان حرش بينين في ريف إدلب.

كما استهدفت مسيرة انتحارية مواقع الفصائل في جبل التركمان بريف اللاذقية.

واستهدفت طائرة انتحارية محور قرية القاهرة بمنطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

-10 آذار، استهدفت 8 طائرات انتحارية، مواقع في سهل الغاب بريف حماة، على دفعتين، الأول باستخدام 4 مسيرات طالت ضربتين منها لسيارتين مدنيتين، بينما استهدفت بضربتين متتاليتين محوري الزقوم والدقماق في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

والثاني، بـ 4 طائرات مسيرة انتحارية استهدفت مواقع بمحيط النقطة التركية في قرية قسطون بريف حماة الشمالي الغربي،

واستهدفت إحدى الطائرات ساتر النقطة التركية.

-11 آذار، هاجمت 4 طائرات مسيرة انتحارية مواقع ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، أسفرت عن استشهاد مدني.

الاستهداف الأول لموقع على محور خربة الناقوس بريف حماة الغربي.

كما هاجمت مسيرتين مواقع الفصائل على محور كنصفرة بريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

واستشهد مواطن جراء استهدافه بطائرة مسيّرة انتحارية تابعة لقوات النظام حيث كان يستقل جرار زراعي في قرية كفرنوران بريف حلب الغربي ضمن منطقة “بوتين-أردوغان.

-17 آذار، نفذت قوات النظام هجمات بـ 7 طائرات مسيرة انتحارية، أسفرت عن إصابة مواطنين.

الأول هاجمت طائرين مسيرتين شاحنتين محملتين بقطيع من الأغنام، في بلدة بداما بريف إدلب الغربي، مما أدى إلى إصابة مواطنين بجروح خطيرة، بالإضافة إلى نفوق الأغنام.

والثاني بطائرة انتحارية أطلقتها قوات النظام، موقعا في اليمضية بجبل التركمان في ريف اللاذقية.

كما هاجمت 4 مسيرات انتحارية مواقع الفصائل في خربة الناقوس وتل واسط بريف حماة الشمالي الغربي.

-19 آذار، استشهد شاب وأصيب أخر، إثر استهداف طائرة مسيّرة انتحارية تابعة لقوات النظام أطراف قرية بينين بريف إدلب الجنوبي، ضمن منطقة “بوتين- أردوغان”.

-23 آذار، استهدفت طائرة مسيّرة انتحارية تابعة لقوات النظام، محور قرية خربة الناقوس في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

كما أسقطت هيئة “تحرير الشام”، طائرة مسيّرة انتحارية على محور جبل التركمان بريف اللاذقية، أطلقتها قوات النظام.

-28 آذار، استهدفت مسيرة انتحارية تابعة لقوات النظام، سيارة عسكرية تقل عناصر من هيئة تحرير الشام على محور قرية كفرعمة بريف حلب الغربي.

-29 آذار، هاجمت 3 طائرات مسيرة انتحارية، مواقع قرب معمل حميكو عند أطراف مدينة دارة عزة الشرقية بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية .

وفي هجوم آخر، قتل 3 من هيئة تحرير الشام وأصيب آخرون بجراح متفاوتة، جراء استهداف مسيّرة انتحارية لقوات النظام، سيارة عسكرية لـ “الهيئة” نوع “بيك آب”، على محور قرية خربة الناقوس بمنطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

-2 نيسان، هاجمت طائرة مسيرة انتحارية انطلقت من مواقع قوات النظام موقعا قرب منزل مواطن في محيط قرية تل واسط بسهل الغاب شمال غرب حماة.

-7 نيسان، استهدفت طائرة مسيرة انتحارية، انطلقت من مناطق قوات النظام، موقعا قرب خطوط التماس مع الفصائل في محيط قرية العنكاوي بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

-5 نيسان، قتل عنصران أحدهما من فصيل أنصار الإسلام والآخر جهادي من جنسية غير سورية، باستهداف مسيرة انتحارية، انطلقت من مناطق قوات النظام، سيارة عسكرية على محور العنكاوي بريف حماة.

-10 نيسان، هاجمت 10 مسيّرات انتحارية، 6 منها على محور سهل الغاب بريف حماة الغربي، و4 على محاور ريف إدلب الشرقية، ما أدى إصابة 4 من هيئة “تحرير الشام”، جرى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

-13 نيسان، قتل عنصر من هيئة تحرير الشام إثر استهداف مسيرة انتحارية تابعة لقوات النظام، موقعا عسكريا في تل واسط بسهل الغاب في ريف حماة.

-14 نيسان، نفذت طائرات مسيّرة “انتحارية” تابعة لقوات النظام 5 استهدافات على محاور قرى السرمانية والمشيك وخربة الناقوس ضمن مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام بمنطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

-15 نيسان، هاجمت 14 مسيرة انتحارية أطلقتها قوات النظام على سهل الغاب وأرياف إدلب اللاذقية وحلب، حيث هاجمت موقعين في المشيك وموقعين آخرين في خربة الناقوس وموقع واحد في قرية القاهرة وآخر بالسرمانية وموقع واحد بقرية العصعوص جميعها بسهل الغاب في ريف حماة، إضافة إلى موقعين بجبل التركمان في ريف اللاذقية، وموقعين بكفرعمة وآخرين بكفر نوران بريف حلب.

وموقع بمحيط معارة النعسان بريف ادلب ، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

-16 نيسان، هاجمت 16 طائرة مسيرة انتحارية نوع “fpv”، مواقع هيئة تحرير الشام والفصائل، وتركزت الهجمات على ريف حلب الغربي، حيث نفذت 8 طائرات قرب مدينة دارة عزة، وأطراف الفوج 111، مما أدى لإصابة 5 مواطنين بينهم طفلين نتيجة استهداف مباشر للمناطق السكنية في دارة عزة.

كما هاجمت 4 مسيرات مواقع عسكرية في منطقة خربة الناقوس بسهل الغاب.

وشنت 4 مسيرات هجمات منفردة على كل من (حلوز وفلفل والفطيرة بريف إدلب، ودوير الأكراد بريف اللاذقية).

-18 نيسان، قصفت طائرة مسيّرة انتحارية موقعاً للفصائل على محور قرب السرمانية بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.