51 قضوا أمس بينهم 12 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و39 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

52

ففي محافظة إدلب استشهد 17 مواطن، وهم مواطنة وأطفالها الـ 6 جراء مجزرة نفذتها طائرات حربية تابعة للنظام بقصفها قرية دير شرقي، ورجلان اثنان بقصف جوي روسي على أطراف بلدة كفرنبل جنوب إدلب، ومدني نازح من حلفايا وأصيب آخرون بجراح جراء قصف طائرات حربية روسية على أطراف مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، ومدني جراء غارات روسية طالت أماكن في معرة حرمة، و4 مواطنين بينهم طفل جراء ضربات جوية روسية استهدفت مدينة خان شيخون في وقت سابق، ومواطنان اثنان استشهدوا جراء غارات روسية طالت خان شيخون اليوم.

كما اغتال مجهولون بالرصاص إمام وخطيب مسجد في بلدة علما بريف درعا الشرقي وأبلغت مصادر المرصد السوري أن الإمام من عملاء النظام ويحمل بطاقة أمنية كما يملك حرس شخصي.

بينما قضى 5 مقاتلين من أحرار الشام جراء قصف جوي وبري استهدف مواقع لهم في تل حدادة وجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي خلال الـ 24 ساعة الفائتة.

كما قضى وقتل 17 مقاتلين (11 من الجهاديين و6 من الفصائل) جراء قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام على محاور بريف إدلب الجنوبي. 

في حين قتل 11 عنصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء قصف واشتباكات مع الفصائل والمجموعات الجهادية على محاور بريف إدلب الجنوبي.