51 مسؤولا بالخارجية الأمريكية يوقعون مذكرة احتجاج على سياسة أمريكا في سوريا.. وهذا ما يطلبونه

وقع 51 مسؤولا في وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، مذكرة احتجوا فيها على السياسة التي تنتهجها الإدارة الأمريكية في الملف السوري.

وطالبت المذكرة الولايات المتحدة بتنفيذ لغارات ضد أهداف تابعة لنظام بشار الأسد والتأكيد على أن تغيير النظام هو السبيل الوحيد لإلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش.”

واطلعت CNN على مسودة للمذكرة التي كانت صحيفة “ول ستريت جورنال” أول من نشره وجود هذه المذكرة، حيث تبين أن العديد من المسؤولين الـ51 الموقعين على المذكرة عملوا في الملفات الخارجية ومنها الملف السوري خلال السنوات القليلة الماضية.

ورغم عدم وجود أسماء من مستويات عالية في هذه القائمة إلا أن المذكرة تعتبر انعكاسا للرأي العام بوزارة الخارجية الامريكية بأن اللجوء للقوة في سوريا ضروري لإجبار الأسد على التفاوض والتوصل إلى حل دبلوماسي.

المصدر: CNN عربية