52 قضوا أمس بينهم 16 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

38

ففي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين، هم طفلتان اثنتان جراء قصف صاروخي من قبل قوات النظام على مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، ومواطنة جراء غارات جوية من قبل طائرات النظام الحربية على بلدة كفرنبل جنوب إدلب، وطفل متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف من قبل طائرات النظام الحربية على مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي منذ أيام

وفي محافظة حماة استشهد مواطن جراء محاولته إسعاف الجرحى جراء ضربات جوية نفذتها طائرات النظام الحربية على قرية لطمين شمال حماة.

كما قضى 11 عنصر من فصيل صقور الشام جراء عملية اغتيال بالرصاص من قبل مسلحين عشائرين موالين للنظام تسللوا على أحد مقرات الفصيل في قرية الشعرة بالقطاع الشرقي من الريف الإدلبي.

و4 مقاتلين من فصيل الجبهة الوطنية للتحرير برصاص قناصات قوات النظام في محور الحاكورة بسهل الغاب.
بينما قضى وقتل 16 مقاتل (14 من الجهاديين و2 من الفصائل) جراء قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام في محيط حصرايا والزكاة بريف حماة الشمالي.

في حين قتل 16 عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء تفجير مفخخة واستهدافات واشتباكات مع الفصائل ومجموعات جهادية في أطراف ومحيط الزكاة وحصرايا شمال حماة.