53 شخص قضوا أمس بينهم 31 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و22 شخص استشهدوا وقضوا بظروف مختلفة

29

ففي محافظة حلب استشهد مدني جراء سقوط قذائف أطلقتها مجموعات جهادية على حي حلب جديدة بمدينة حلب

وفي محافظة درعا استشهد طبيب بعد اغتياله بتفجير عبوة ناسفة في عيادته ببلدة بصر الحرير شرق درعا

ووثق المرصد السوري استشهاد مواطنة من أهالي بلدة معرشورين بريف معرة النعمان الشرقي، برصاص قوات حرس الحدود التركي أثناء محاولتها العبور باتجاه الأراضي التركية من منطقة دركوش الحدودية غرب مدينة إدلب

بينما قتل ملازم في قوات النظام جراء انفجار لغم أرضي زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية دير الزور

كذلك قتل عنصرين اثنين ممن كانوا مقاتلين سابقين في صفوف “ألوية قاسيون” وانضموا لصفوف “مخابرات النظام” بعد “التسوية والمصالحة”، وذلك عبر إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين في بلدة جاسم بريف درعا الشمالي

في حين قتل 28 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء اشتباكات مع الفصائل والجهاديين بريف إدلب الجنوبي الشرقي

كما قتل 19 مقاتل (15 من الجهاديين و4 من الفصائل) جراء اشتباكات مع قوات النظام في ريف إدلب الجنوبي الشرقي