53 قتيلاً وجريحاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” تم جلبهم إلى مدينة الرقة والحسبة تمنع الحديث عن عملية “غضب الفرات” وتهدد بالإعدام، ودوي انفجار قرب مركز للقوات الكردية في القحطانية (تربه سبيه)

23

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان وصول 53 قتيلاً وجريحاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ يوم أمس الأول، تأكد مقتل 22 على الأقل منهم، جراء العمليات العسكرية التي يشهدها ريف الرقة الشمالي، غالبيتهم قتلوا وأصيبوا في قصف طائرات التحالف الدولي على الريف الشمالي وريف بلدة عين عيسى بشمال غرب الرقة، كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” يستمر في منع المواطنين في مدينة الرقة والمدن والبلدات الأخرى الخاضعة لسيطرة في محافظة الرقة، من النزوح إلى خارجها، فيما تقوم العناصر الأمنية في التنظيم و”دوريات الحسبة” بمراقبة مقاهي الإنترنت في مدينة الرقة، حيث نفذت اعتقالات بحق مواطنين واقتادتهم إلى معتقلاتها.

 

كذلك رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام “الحسبة” في تنظيم “الدولة الإسلامية” بمنع المواطنين من الحديث عن معركة الرقة، وعن “عملية غضب الفرات”، التي تقودها قوات سوريا الديمقراطية بهدف عزل مدينة الرقة عن ريفيها الشمالي والشرقي، وحذرت “الحسبة” المواطنين من التحدث عن المعارك ومجرياتها، مهددة إياهم بـ إعدام”” كل من يتحدث عنها، بتهمة “”مناصرة وموالاة المرتدين””.