53 قضوا أمس بينهم 11 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و25 مواطناً استشهدوا في غارات جوية وسقوط قذائف قصف لقوات النظام وظروف أخرى

40

ارتفع إلى 27 بينهم 4 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 11 مواطناً بينهم 10 مواطنين من عائلة واحدة هم سيدة مسنة و9 أطفال تتراوح أعمارهم بين سنتين و13 سنة، جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة معرة حرمة، وطفلة استشهدت من بلدة كفرنبل بريف معرة النعمان الغربي، متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف الطائرات الحربية على مناطق في المدينة

وفي محافظة حلب استشهد 4 أشخاص على الأقل من عائلة واحدة، جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في أطراف العاصمة، ورجل من مدينة حرستا استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في قبل أيام إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة.

وفي محافظة درعا استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية أحدهما قيادي استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة، والآخر استشهد إثر انفجار عبوة ناسفة به قرب منطقة صيدا.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان في قصف من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في حي الجورة الذي تسيطر عليه قوات النظام في مدينة دير الزور.

وفي محافظة الرقة استشهد شخصان إثر استهداف مناطق في أطراف ضاحية الإسكندرية وأماكن أخرى في منطقة عايد صغير بضواحي الطبقة، في الريف الغربي لمدينة الرقة، وقالت مصادر متقاطعة أن قوات سوريا الديمقراطية استهدفت المنطقة.

وفي محافظة حمص استشهد رجل جراء تنفيذ الطائرات الحربية عدة غارات على مناطق في مدينة الرستن.

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل إثر سقوط قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في حي الجورة الذي تسيطر عليه قوات النظام في مدينة دير الزور

وفي محافظة حماه استشهدت طفلة متأثرة بإصابتها في قصف للطائرات الحربية قبل يومين على مناطق في بلدة كفرزيتا.

فيما ارتفع إلى 15 بينهم 5 أطفال دون سن الثامنة عشر و3 مواطنات، عدد الشهداء الذين قضوا في الغارات التي نفذتها طائرات حربية مستهدفة مناطق في مدينة البوكمال بالريف الشرقي لدير الزور، عند الحدود السورية – العراقية، ليل أمس الأول.

ومقاتل من الفصائل الإسلامية من محافظة دمشق استشهد خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في جنوب دمشق.

وقضى مقاتل من هيئة تحرير الشام، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشمالي.

وقضى 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و7 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 4 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 6 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.