53 قضوا أمس بينهم 22 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 5 مدنيين استشهدوا في انفجارات وقصف جوي

32

53 قضوا أمس بينهم 22 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 5 مدنيين استشهدوا في انفجارات وقصف جوي

ارتفع إلى 4 بينهم مقاتلان اثنان عدد الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة الرقة استشهد رجلان جراء انفجار ألغام بهم في مدينة الرقة، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية

وفي محافظة حلب قضى مقاتل من فصيل مقاتل جراء انفجار عبوة ناسفة به في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي

وفي محافظة إدلب قضى مقاتل من فيلق الشام جراء انفجار عبوة ناسفة بدراجة نارية، على الطريق الواصل بين بلدة كفرومة ومدينة معرة النعمان

فيما استشهدت سيدة وابنتها ليرتفع إلى 11 بينهم طبيب وطفل ومواطنتان اثنتان وسيدة وابنتها، عدد من استشهدوا جراء تنفيذ الطائرات الحربية مجزرة باستهداف المعبر النهري الواصل بين منطقة حسرات وشرق الفرات

كما ارتفع إلى 181 على الأقل عدد عناصر المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وغير سورية، بينهم ما لا يقل عن 67 من الجنسية السورية و15 من عناصر حزب الله اللبناني، في حين أن بقية العناصر هم من الحشد الشعبي العراقي والحرس الثوري الإيراني وحركة النجباء ولواء فاطميون وحزب الله العراقي، من ضمنهم ضابط كبير في الحرس الثوري الإيراني، بينما وردت معلومات مؤكدة للمرصد السوري عن مقتل 30 آخرين على الأقل من الحشد الشعبي العراقي خلال معارك في محيط مدينة البوكمال، في حين لا تزال هناك معلومات عن عناصر آخرين قتلوا في الاشتباكات ذاتها، كذلك ارتفع إلى 154 على الأقل عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات سورية وغير سورية ممن قتلوا خلال الأيام الخمسة الفائتة بمدينة البوكمال ومحيطها

و5 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 4 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.