55 قضوا أمس بينهم 11 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و19 شخصاً استشهدوا في قصف جوي ولقوات النظام وطلقات نارية وظروف أخرى

ارتفع إلى 22 بينهم 5 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة درعا استشهد 14 مواطناً بينهم 3 مقاتلين من الفصائل استشهدوا في القصف الجوي والاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، ومواطنة وطفل استشهدا جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي، ورجل استشهد بطلقات نارية في ريف درعا، و8 بينهم سيدة و3 من أطفالها استشهدوا في القصف من قبل الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على أطراف درعا البلد.

وفي محافظة الرقة استشهد رجلان شقيقان من مدينة الطبقة، اثر اصابتهما برصاص قناص من قوات سوريا الديمقراطية

وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء استهدافه من قبل قوات النظام في محيط الحولة منذ يومين، وطفل استشهد متأثرا بجراح أصيب بها، جراء غارة للطائرات الحربية على مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية جراء إصابته في قصف واشتباكات مع قوات النظام في ريف حماة الشمالي

وفي محافظة حماة استشهد رجل جراء إصابته في قصف للطائرات الحربية على مناطق في محيط اللطامنة بريف حماة

وفي محافظة القنيطرة قضى شخص إثر فتح الفصائل الإسلامية، لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة حضر بالقطاع الشمالي في ريف القنيطرة

وفي محافظة حلب استشهد طفل جراء إصابته في قصف على مناطق في قرية عرادة الواقعة في الريف الجنوبي لحلب.

كما استشهد طفل جراء قصف طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على أماكن في مدينة الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا

بينما علم المرصد السوري لحقوق الانسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بإعدام سيدة، وذلك بإطلاق النار على الرأس مباشرة، عند دوار النادي في مدينة الميادين، بريف دير الزور الشرقي، وذلك بتهمة “قتل زوجها المسن بقصد الاستيلاء على أمواله”، حيث رصد نشطاء المرصد السوري أن عنصراً من التنظيم أطلق النار عليها، فيما قامت عناصر من “الحسبة النسائية” بحمل جثتها بعد إعدامها.

ومقاتل من الفصائل قضى في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم اليرموك بجنوب العاصمة دمشق، وآخر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من ريف حماة قتل في اشتباكات مع قوات النظام في ريف حمص الشرقي

كما قضى 5 على الأقل بينهم قياديان اثنان من الفصائل ورئيس المجلس المحلي لبلدة بصر الحرير ومقاتل من الجنسية الأردنية جراء انفجار عبوة ناسفة في سيارة تابعة للفصائل بين بلدتي الغارية والصورة بريف درعا الشرقي.

وقضى 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و7 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 4 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 9 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.