56 قتيلاً من قوات النظام وعشرات الجرحى والمفقودين في معارك السيطرة على مطار أبو الضهور العسكري بينهم قائد المطار

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تأكد مقتل 56 عنصراً على الأقل من قوات النظام ممن توثق المرصد السوري لحقوق الإنسان من مقتلهم، فيما أسر نحو 40 آخرين خلال سيطرة جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية على مطار أبو الضهور العسكري آخر معاقل قوات النظام في محافظة إدلب، فيما لا يزال عشرات آخرين من عناصر قوات النظام مفقوداً، من ضمنهم قائد مطار أبو الضهور العسكري، ولا يعلم حتى الآن ما إذا كانوا متوارين في منطقة ما، أم أنه جرى قتلهم، أو تم أسرهم من قبل فصيل آخر، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أن حالة من الاستياء تسود مناطق ينحدر منها أسرى وقتلى مطار أبو الضهور العسكري في الساحل السوري وريف حماة الغربي، حيث أعربت مصادر أهلية مختلفة عن استيائها الشديد، لترك عناصر المطار يلقون مصيرهم، دون سحبهم منه على الرغم من الحصار المستمر منذ أكثر من عامين، وأعربوا عن خشية أن يكون مصير أبنائهم المحاصرين في مطار كويرس العسكري بريف حلب الشرقي، كمصير عناصر وضباط مطار أبو الضهور العسكري، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة التمانعة بريف ادلب الجنوبي، ويشهد ريف ادلب الجنوبي منذ عدة اشهر قصفاً جوياً مستمرا سقط خلاله العديد من الشهداء والجرحى.