56 قضوا أمس بينهم 14 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 10 أشخاص استشهدوا في غارات جوية وقصف لقوات النظام وظروف أخرى

ارتفع إلى 12 بينهم 6 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية، استشهدا متأثرين بجراح أصيبا بها، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور حي المنشية بمدينة درعا، ورجل من بلدة الفقيع بريف درعا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفل استشهد جراء قصف قوات النظام على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا.

وفي محافظة دمشق قضى 3 مقاتلين من الفصائل جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في شرق العاصمة.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان أحدهما مقاتل من الفصائل الإسلامية قضى في غارات استهدفت مناطق في ريف إدلب، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في قصف للطائرات الحربية على مناطق في الغوطة الشرقية سابقاً

وفي محافظة دير الزور استشهدت سيدة وطفلتها جراء إصابتهما في قصف للطائرات الحربية على مناطق في حي الحميدية بمدينة دير الزور.

وفي محافظة حمص استشهد شاب متأثراً بإصابته برصاص قناص في منطقة الرستن بريف حمص الشمالي

كما قضى مقاتل من لواء إسلامي جراء إصابته بإطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين على الطريق الواصل بين صيدا وأم المياذن، في ريف درعا

في حين استشهد وقضى 7 أشخاص على الأقل في تفجير عبوة ناسفة بمحيط مسجد في حي صلاح الدين بمدينة حلب

في حين اغتال مسلحون مجهولون مقاتلين اثنين من التركستان على طريق جسر الشغور – اللاذقية، إثر استهداف دراجة نارية كانا يستقلاها، وتسبب الاستهداف بمفارقتهما للحياة.

وقضى 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و8 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 6 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.