56 قضوا أمس بينهم 21 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و13 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وطلقات نارية

37

56 قضوا أمس بينهم 21 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و13 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وطلقات نارية

ارتفع إلى 9 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين هم مواطنة استشهدت جراء قصف الطيران المروحي على مناطق في قرية النجار بريف حلب الجنوبي، ورجل وطفلتاه استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل المقاتلة والإسلامية على مناطق في حي الزهراء بحلب

وفي محافظة حماه استشهد 3 مواطنين من عائلة واحدة من بلدة تقسيس جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في ريف حماة الجنوبي الشرقي.

وفي محافظة درعا استشهد رجل من بلدة الطيبة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة الحسكة استشهد رجل جراء انفجار عبوة ناسفة قرب جبل عبد العزيز، على الطريق الواصل بينه وبين منطقة الناصرية.

ومواطنة من مدينة مضايا بريف دمشق فارقت الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

واستشهد 3 أشخاص بينهم سيدة جراء إصابتهم بإطلاق نار من قبل مقاتلين في فصائل إسلامية ومقاتلة بمدينة الضمير الوقعة شرق العاصمة دمشق، إثر محاولة مقاتلي الفصائل اعتقال ابن السيدة التي تم قتلها، وهو عنصر في الفصائل المقربة من تنظيم “الدولة الإسلامية”

ومقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق جراء إصابته عن طريق الخطأ أثناء تحضيره لإحدى المعارك

قضى مقاتل في الفصائل المقاتلة متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق.

في حين علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” علق جثث ما لا يقل عن 10 أشخاص، بعضهم مقطوع الرأس في بلدة مركدة وقرية جناة، قال “إنهم مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية وقتلوا في اشتباكات بمنطقة أبو فاس ومحيطها بريف الشدادي”

فيما تم توثيق استشهاد 10 مقاتلين على الأقل من وحدات حماية الشعب الكردي، خلال قصف واشتباكات مع التنظيم في الأيام القليلة الفائتة، في ريف منطقة الشدادي بالريف الجنوبي لمدينة الحسكة.

و9 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 12 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 4 – حماة 2 – دير الزور 3 – اللاذقية 2 – دمشق وريفها 1

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.