57 قضوا أمس بينهم 7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و24 مقاتلاً قضوا في معارك بريفي درعا الغربي والشمالي الشرقي

ارتفع إلى 6 بينهم مقاتلان اثنان عدد الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجل من بلدة بقين استشهد إثر إصابته برصاص قناص في البلدة، ورجل من مدينة عربين استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في حي القابون بدمشق.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من حي القابون إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في الحي.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل من مدينة الرستن جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في المدينة.

 

وطفل من مدينة دوما بريف دمشق فارق الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

واستشهد رجل من بلدة بزاعة في ريف حلب الشمالي الشرقي الخاضعة لسيطرة تنظيم”الدولة الإسلامية”، جراء إصابته برصاص قناص من التنظيم أثناء محاولته الخروج من البلدة، فيما استشهد رجل جراء إصابته في قصف جوي تركي على مدينة الباب بريف حلب.

 

فيما قضى مقاتل من جيش العشائر العامل في البادية السورية إثر اشتباكات دارت بينهم وبين مقاتلي فصائل مقاتلة عاملة في القلمون الشرقي وريف حمص والبادية السورية

 

في حين قضى مقاتلان اثنان من قوات سوريا الديمقراطية جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة لهم في قرية جب شعير جنوب غرب بلدة عين عيسى شمال الرقة

 

كذلك قضى 12 على الأقل من مقاتلي الفصائل خلال اشتباكات مع جيش خالد بن الوليد، بينهم قائد لواء مقاتل و3 مقاتلين تم فصل رؤوسهم عن أجسادهم ولم يعلم فيما إذا كانوا أسرى قد أسرهم جيش خالد بن الوليد أم جرى سحب جثثهم خلال المعارك، كما قتل 9 عناصر من جيش خالد بن الوليد في الاشتباكات التي اندلعت اليوم، أيضاً أصيب العشرات من الطرفين بجراح في الاشتباكات ذاتها.

 

كما قضى مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية، وقتل عدة عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” إثر هجوم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” على نقطة رباط لحركة أحرار الشام الإسلامية في حاجز الضهرة بمنطقة اللجاة في ريف درعا الشرقي، بينما قضى مقاتل من الفصائل الإسلامية إثر إصابته بانفجار عبوة ناسفة قرب بلدة كفرناسج، بريف درعا الشمالي الغربي في وقت سابق.

 

فيما ارتفع إلى 31 على الأقل عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن قتلوا منذ هجومهم على منطقة مطار السين العسكري في الـ 29 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2017.

 

كذلك ارتفع إلى 28 على الأقل بينهم 4 ضباط، عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها ممن قتلوا في هجوم تنظيم “الدولة الإسلامية” على منطقة مطار السين العسكري.

 

كذلك قتل 7 من عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قضوا في قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية وتنظيم “الدولة الإسلامية” في عدة مناطق سورية.