58 قضوا أمس بينهم 21 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و11 مواطناً استشهدا في عدة مناطق سورية بظروف مختلفة

6

ارتفع إلى 10 عدد الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين هم 5 مواطنين بينهم طفلة ومواطنة استشهدوا في غارات للطائرات الحربية على مناطق في محيط قرية عابدين بريف إدلب الجنوبي، ومواطن استشهد في منطقة الهلبة بريف إدلب الجنوبي الشرقي جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، ومواطنة استشهدت في قرية السرج بقصف مدفعي لقوات النظام على القرية الواقعة في جنوب شرق إدلب، ورجل استشهد أثناء محاولته العبور إلى تركيا من ريف جسر الشغور بريف إدلب الشمالي الغربي، برصاص قوات حرس الحدود التركي

في محافظة حماة استشهد رجلان استشهدا جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة قلعة المضيق وقرية التوينة بسهل الغاب

كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان العثور على عدة جثث في نفق للصرف الصحي بمدرسة في منطقة الطيبة بمدينة الميادين، في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، والتي تسيطر عليها قوات النظام وحلفاؤها، حيث جرى العثور عليهم خلال إعادة تأهيل المدرسة، وأكدت مصادر أن إحدى الجثث تعود لشاب من المدينة اتهمت مسلحين موالين للنظام من جنسيات غير سورية بقتله خلال اقتحام المدينة والسيطرة عليها

فيما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان العثور على 3 جثث مجهولة الهوية، عليها آثار إطلاق نار في الرأس بالبادية الشمالية الشرقية لدير الزور، كما أطلق مسلحون يرجح أنهم من عناصر التنظيم، النار على عنصر من قوات سوريا الديمقراطية ما تسبب باستشهاد زوجته وإصابته بجراح خطرة، كما قضى عنصر من قوات سوريا الديمقراطية ينحدر من قرية الصبحة بريف دير الزور، إثر هجوم لعناصر من التنظيم على مناطق في محيط حقل العمر النفطي

فيما قضى أحد عناصر الآسايش، إثر اشتباكات مع قوات النظام في مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي

بينما قتل 14 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء إصابتهم في قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام في بادية ريف دمشق

و21 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 4 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.