59 قضوا أمس بينهم 13 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 30 مدني استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام

59 قضوا أمس بينهم 13 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 30 مدني استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام

ارتفع إلى 7 عدد الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 7 مواطنين هم 6 مواطنين بينهم طفل ومواطنة استشهدوا جراء قصف من قبل الطائرات الحربية، على منطقة بالقرب من مسجد دوما الكبير، ورجل من بلدة مسرابا متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف لقوات النظام قبل يومين على مناطق في البلدة الواقعة في غوطة دمشق الشرقية

كما استشهدت 10 مواطنين بين رجل وابنتاه وطفلان اثنان جراء قصف من قبل طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في بلدة الصالحية في ريف البوكمال

في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 4 أشخاص استشهدوا جراء قصف من طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في بلدة البصيرة التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الشرقي لدير الزور، كما قصفت الطائرات الحربية أماكن في قرية الباغوز الواقعة في الريف الشرقي لدير الزور، ما تسبب باستشهاد 5 أشخاص على الأقل اثنان منهم مجهولا الهوية، كما قصفت طائرات لا يعلم ما إذا كانت تابعة للتحالف الدولي، أماكن في منطقة المعبر النهري في منطقة المراشدة بريف مدينة البوكمال، في ريف دير الزور الشرقي، ما أدى لاستشهاد رجل وابنه

في حين قتل 9 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في القصف والاشتباكات بريف الميادين.

و13 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 9 من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.