59 قضوا أمس بينهم 8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و26 مواطناً استشهدوا وقضوا في قصف جوي وسقوط قذائف وظروف أخرى

ارتفع إلى 22 بينهم 4 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة دير الزور استشهد 13 مواطناً هم سيدة من بلدة البوليل الواقعة في الريف الشرقي لدير الزور، استشهدت جراء انفجار لغم به في ريف الحسكة الجنوبي، خلال محاولتها الدخول إلى مدينة الحسكة، وسيدة مسنة ورجل و3 أطفال استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في حي الجورة الذي تسيطر عليه قوات النظام في مدينة دير الزور، و7 مواطنين على الأقل بينهم 4 مواطنات تأكد استشهادهم جراء الغارات التي استهدفت مناطق في مدينة دير الزور

وفي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل قضوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام في مدينة درعا، وطفل استشهد في قصف بالبراميل المتفجرة على بلدة إبطع

وفي محافظة الحسكة استشهد شابان اثنان جراء إصابتهما بإطلاق النار عليهما من قبل حرس الحدود التركي في أطراف مدينة القامشلي

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان جراء سقوط قذيفة هاون أطلقتها قوات النظام على منطقة في بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقية

كما اغتال مسلحون مجهولون ضابطاً منشقاً عن قوات النظام برتبة ملازم في جيش النصر، بإطلاق النار عليه في منطقة كفربطيخ بريف إدلب

كما اغتال مسلحون مجهولون قائد عسكري لتجمع إسلامي من محافظة حمص، بإطلاق النار عليه في بلدة معصران بالقطاع الجنوبي لإدلب، حيث فتح مسلحون مجهولون النار على سيارة كان يستقلها في المنطقة،

كما استشهد طفلان جراء ضربات نفذتها طائرات مجهولة لم تعرف هويتها بعد، على مناطق في مدينة الميادين الواقعة في الريف الشرقي لدير الزور

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع أعداد الشهداء الذين قضوا في هذه الضربات، حيث استشهد 13 شخصاً بينهم رجل واثنين من أبنائه ورجل آخر وأحد أبنائه في ضربات استهدف مناطق في قرية كديران بريف الرقة الغربي، فيما استشهد 6 مواطنين هم رجل وزوجته وابنتاهما ورجلان آخران في الغارات على مدينة الرقة، فيما استشهد 4 مواطنين بينهم مواطنتان اثنتان وسقط عدد من الجرحى، جراء قصف طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، ليل أمس الأول السبت الـ 20 من أيار / مايو الجاري، لمناطق في قرية الرويج جنوب شرق الشدادي، في ريف الحسكة الجنوبي.

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 6 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية قضوا في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريفي الرقة والشدادي.

كذلك أبلغت المصادر الموثوقة المرصد السوري أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بـ “رجم” اثنين من عناصره، بتهمة “زنا المحصن”، وأكدت المصادر للمرصد السوري أن الإعدام جرى في قرية الزباري بالريف الشرقي لدير الزور خلال الـ 24 ساعة الفائتة

و8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وفي استهدافهم بريف حماة الشمالي

ولقي ما لا يقل عن 7 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.