6 انفجارات تهز تدمر بعد سيطرة النظام على مطارها وسجنها واشتباكات متواصلة قرب جبل الطار

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الانسان:: توقفت قبل قليل أصوات إطلاق النار في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، بالتزامن مع سماع دوي 6 انفجارات في المدينة التي سيطرت عليها صباح اليوم قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، ولم يعلم ما إذا كانت هذه الانفجارات ناجمة عن تفجير قوات النظام لعبوات ناسفة أم تفجير عناصر من التنظيم، لأنفسهم بعربات مفخخة وأحزمة ناسفة، ولا تزال هناك اشتباكات في شرق وشمال شرق مطار تدمر العسكري عقب تمكن قوات النظام من السيطرة على المطار وسجن تدمر العسكري، فيما تدور اشتباكات بين الطرفين في الريف الشمالي الشرقي لمدينة تدمر، بالقرب من جبل الطار، في محاولة لقوات النظام وتأمين المدينة بشكل أكبر، ويجدر الإشارة إلى أن معلومات وردت للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما بين 25  و30 عنصراً من التنظيم رفضوا الخروج من المدينة وقرروا البقاء فيها للقتال حتى الموت، بعد انسحاب عناصر التنظيم من المدينة على خلفية أوامر من قيادتهم في الرقة، كما تستمر قوات النظام بقصفها المكثف لمناطق في مدينة القريتين ومحيطها بريف حمص الجنوبي الشرقي ولم ترد انباء عن اصابات.