6 شهداء بينهم أب وابنته في قصف على معبر نهري في دير الزور

10734100mrsd2

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام منطقة المعبر الواصل بين منطقتي حطلة وحويجة صكر، والذي يقع إلى الشرق من جسر السياسية، الذي تدمرت أجزاء منه في وقت سابق، حيث سقطت القذائف بالقرب من تجمع لمواطنين كانوا يحاولون العبور بالزوارق نحو مدينة دير الزور، وأدى القصف إلى استشهاد 6 مواطنين على الأقل بينهم رجل وطفلته، وأنباء عن سقوط عدد آخر من الجرحى، فيما لا يزال عدد من المواطنين مفقودين حتى الآن، وكان قد سمع فجر الـ 15 من أيلول / سبتمبر الجاري، دوي انفجار على أطراف مدينة دير الزور، حيث أدى التفجير إلى انهيار جزء من جسر السياسية الاستراتيجي، والذي يعد المنفذ الوحيد الواصل بين المناطق التي يسيطر عليها تنظيم ” الدولة الإسلامية” في مدينة دير الزور، والجهة الشرقية من نهر الفرات، أو ما يعرف باسم ” منطقة الجزيرة”، وغدت بذلك مدينة دير الزور محاصرة، حيث أن الإمدادات العسكرية والمساعدات الغذائية والإنسانية، لم يعد بالإمكان إدخالها إلى المدينة، إلا عن طريق الزوارق عبر نهر الفرات، بسبب سيطرة قوات النظام على معابر عياش من الجهة الغربية والبانوراما من الجهة الجنوبية ومعبر هرابش من الجهة الشرقية، ودخلت المدينة نتيجة لذلك في حصار بري.